مجلس السيادة السوداني يعلن عن حالة الطوارئ ويقيل والي البحر الأحمر

مجلس السيادة السوداني يعلن عن حالة الطوارئ ويقيل والي البحر الأحمر

A- A+
  • أعلن مجلس السيادة في السودان اليوم الأحد، إقالة والي البحر الأحمر بشرق السودان ومدير الأمن بالولاية، على خلفية مواجهات قبلية أوقعت 17 قتيلا.

    وقال مجلس السيادة في بيان صحفي، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السودانية، إنه قرر إقالة حاكم البحر الأحمر وإعفاء مدير جهاز الأمن بها وتفعيل حالة الطوارئ المعلنة بالولاية والتحقيق في الأحداث الدموية، كما تعهد المجلس بمعاقبة المتورطين في الأحداث والمحرضين وتعويض المتضررين.

  • واندلعت في 21 غشت الجاري مواجهات بالأسلحة النارية والبيضاء بين منتسبين لقبيلتي “البنى عامر” و”النوبة” بمدينة بورتسودان شرقي البلاد بسبب خلافات سابقة.

    وأعلنت الشرطة السودانية في وقت سابق اليوم مقتل 17 شخصا في المواجهات، كما أورد المكتب الصحفي للشرطة السودانية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم، أن “17 شخصا قتلوا في الأحداث بمدينة بورتسودان، فيما أصيب عدد من المواطنين”، مشيرا إلى إرسال تعزيزات شرطية للفصل ما بين القبيلتين.

    وكان مجلس السيادة الذي تم تشكيله قبل أيام في السودان، قد أرسل الخميس الماضي، وفدا لاحتواء التوترات في المدينة الساحلية بشكل عاجل بعد تجدد الصراع منذ مساء الأربعاء الماضي بين القبيلتين.

    كما قررت الحكومة المحلية فرض حظر التجوال في المدينة اعتبارا من السابعة مساء حتى الرابعة صباحا، بحسب التوقيت المحلي.

    وتعد أحداث بورتسودان امتدادا لأخرى وقعت في أوقات سابقة بعدد من مدن الشرق، بينها القضارف وخشم القربة وكسلا، بين ذات المجموعتين وهما “البني عامر” والنوبة”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انطلاق موسم الخطــوبة بميدلت