فعاليات أمازيغية تستغل عطلة العيد لحشد أبناء سوس العائدين لقراهم في مسيرة كبرى

فعاليات أمازيغية تستغل عطلة العيد لحشد أبناء سوس العائدين لقراهم في مسيرة كبرى

A- A+
  • استغلت عدة فعاليات حقوقية أمازيغية توافد عدد كبير من أبناء سوس على ديارهم لقضاء عطلة العيد من أجل حشدهم في مسيرة احتجاجية وصفت بـ “الكبرى” يوم 17 غشت الجاري من أجل التنديد بهجمات الرعاة الرحل والخنزير البري على أراضيهم وممتلكاتهم.

    وتتواصل الاستعدادات على قدم وساق منذ شهور لإعداد كافة الترتيبات الخاصة بهذه المحطة النضالية من طرف تنسيقية أدرار الداعية لهذه المسيرة، التي من المنتظر أن تجوب أبرز الشوارع الرئيسية لمدينة أكادير للتعبير عن رفض أمازيغ سوس لقانون المراعي وسياسة انتزاع الأراضي من أصحابها، وكذا شجب اعتداءات الرعاة الرحل وتماديهم في إلحاق الأضرار بمحاصيل الفلاحين بمختلف مناطق جهة سوس ماسة، والمطالبة بالحد من انتشار أعداد الخنزير البري.

  • ووفق مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، فاختيار هذا التاريخ لتنظيم هذه المسيرة جاء من أجل حشد دعم كبير لهذه المحطة ولضمان مشاركة قوية لأبناء سوس، الذين يتوافدون على الجهة لقضاء عطلة عيد الأضحى مع أهاليهم بالقرى، وهو ما سيمكن هذه المسيرة من مشاركة قياسية لأبناء سوس بمختلف المدن المغربية.

    وكشف أحد النشطاء الأمازيغ أن هذه المسيرة الاحتجاجية ستنطلق من ساحة الأمل على الساعة الحادية عشر صباحاً، وستجوب مختلف شوارع مدينة أكادير وستصدح فيها الحناجر الغاضبة بصوت موحد “لا لقانون 13/113” و “نعم لصياغة مخطط تنموي تشاركي شمولي”، يهدف إلى العمل على تنمية مختلف أقاليم وعمالات جهة سوس ماسة، من خلال إشراك الساكنة وجمعيات المجتمع المدني في إعداده وتحديد أولوياته التنموية من خلال الحاجيات الحقيقية للساكنة.

    وزاد ذات المتحدث مؤكدا أن المسيرة الكبرى لأمازيغ سوس جاءت بعد أن طغى الرعاة الرحل في عدوانهم على عدد من الموارد الطبيعية التي تعتمد عليها الساكنة في معيشها اليومي، والتي طالها الدمار والخراب نتيجة زحف جحافل من الإبل والماعز والأغنام عليها، ولم تترك منها أي شيء، وهو ما جعل مجموعة من الأسر بدون مورد رزق تعتمد عليه لتوفير قوتها اليومي، الأمر الذي ينذر بمزيد من التوتر والاحتقان بهذه المناطق المتضررة من هاته الآفة في حال لم تسارع الجهات المسؤولة في البلاد للتدخل لردع هؤلاء المعتدين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بسبب التزوير ..”الطاس” تراسل جامعة لقجع وسيسوكو