زنا المحارم بالمغرب..طابو مسكوت عنه وحقائق صادمة وخطيرة

زنا المحارم بالمغرب..طابو مسكوت عنه وحقائق صادمة وخطيرة

A- A+
  • زنا المحارم من الطابوهات المسكوت عنها في المغرب، والتي إن تم فتح الحديث بخصوصها واختار البعض البوح عن أسرارها، لتم الكشف عن العديد من القصص الصادمة والخطيرة والتي لا يمكن للعقل البشري إدراكها وتصديق وقوعها، فلسنوات طويلة وقف المغاربة على قصص تدمي القلوب وتهز النفوس تؤكد بالفعل وجود علاقات جنسية جمعت مثلا بين أباء وبناتهم أو بين أقرباء في الأسرة الصغيرة….

    المسلسلات والشارع والعري من أسباب زنا المحارم

    أوضح الشيخ السلفي حسن الكتاني لـ ”شوف تيفي” في تعليقه على زنا المحارم، أن هذه الظاهرة متواجدة بالفعل نتيجة تحول ”الدين” إلى أمر شكلي فقط حيث لم يعد بعض المغاربة يخافون ”الله”، مشددا على أن هناك جهات تدفع إلى ما وصفه بـ ”التفسخ” وكشف العورات والاختلاط بين الرجال والنساء وهو ما سهل على البعض الوصول إلى ما اعتبره ”حراما”.

  • وأضاف الكتاني أن المثير هو تجاوز ما يسمى ”بالحرام الطبيعي” والوصول إلى المحارم نتيجة وجود ”الشذوذ”، بسبب قوة الشهوات والمغريات سواء على شاشات التلفزة أوالمجلات والعري بالشارع ما يدفع بالبعض العاجز عن الحرام الطبيعي اللجوء إلى ممارسة الجنس مع ”المحارم”، قائلا: ”بنادم ولات الشهوة ديالو نايضة والظروف ما كتخليهمش يوصلوا للعيالات لي باغينهم ولهذا كيقضي بالمحارم..نسأل الله العافية والسلامة..”.

    الدولة والمجتمع يتحملان مسؤولية انتشار زنا المحارم

    كما أكد فؤاد بلمير أستاذ علم الاجتماع لـ ”شوف تيفي” أن ظهور حالات زنا المحارم بالمغرب دليل على انهيار القيم وغياب مجموعة من المؤسسات الاجتماعية وهو ما يؤدي إلى ظهور حالات زنا محارم غريبة عن المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن الدولة تتحمل المسؤولية إلى جانب جميع مكونات المجتمع، وبالتالي لابد من وضع حد لهذه الظاهرة وإيقاف مثل هذه السلوكات الشاذة التي قد تتفاقم إذا لم يتم التفاعل معها بشكل جدي مستقبلا.

    شابة من تمارة سلمت نفسها لوالدها لكي يمارس عليها الجنس

    وكشفت نجية أديب لـ ”شوف تيفي” عن تفاصيل مؤلمة وصادمة عن حالة شابة سقطت ضحية والدها، والتي توصلت بها جمعية ”ما تقيش ولادي” لحماية الطفولة إلى جانب العشرات من الحالات الصادمة والخطيرة، وأوضحت أن شخصا يقطن بمدينة تمارة، أقدم على استغلال ابنته التي تدرس بالجامعة جنسيا لمدة طويلة، مشددة على أنه كان يأخذها إلى الأسواق ويرغمها على اختيار ملابس داخلية نسائية مثيرة حتى ترتديها له خلال ممارسته للجنس برفقته.

    وأضافت أديب أن هذه الشابة الضحية، تحولت حياتها إلى جحيم بسبب تعرضها للاستغلال الجنسي الشاذ بشكل مستمر على يد والدها، ما جعلها تقرر مغادرة منزل الأسرة والعيش لدى جدتها، مشيرة إلى أن هذه الشابة مكنتها من تسجيلات تؤكد تعرضها للاستغلال الجنسي.

    وأوعزت أديب مسؤولية ظهور حالات زنا المحارم إلى التراجع الأخلاقي والتربوي في المجتمع المغربي خلال السنوات الأخيرة، داعية إلى ضرورة إيجاد حلول جذرية تضع حدا لمثل هذه المظاهر كالاغتصاب وزنا المحامر، والبداية من خلال إصلاح التعليم والإعلام السمعي البصري، والتخلص من بعض الأمور من بينها المسلسلات التركية مثلا كمسلسل ”سامحيني” والتي علمت الناشئة بعض الألفاظ وبعض التصرفات غير الأخلاقية، وفككت الأسرة المغربية.

    ملاك طفلة ضحية والدها الذئب البشري: ”كان كايسكر ويمارس عليها الجنس”

    الطفلة ملاك البالغة من العمر 8 سنوات والتي كشفت ”شوف تيفي” عن تفاصيل قصتها المؤلمة التي جرت فصولها بمنطقة دار بوعزة ضواحي مدينة الدار البيضاء، حيث سقطت الطفلة ضحية والدها ”الذئب البشري” الذي استغل براءتها لكي يمارس عليها شذوذه الجنسي دون رحمة لأشهر طويلة، ما تسبب في افتضاض بكارتها، لتكون هي الأخرى ضحية لما يسمى بـ ”زنا المحام” وتكون من بين آلاف الحالات التي قررت جمعيات مدنية وحقوقية الكشف عنها وعن فصولها الشاذة والصادمة.

    جيران الطفلة ”ملاك”، قرروا الخروج عن صمتهم، وكشفوا لميكرو قناة ”شوف تيفي” عن تفاصيل تدمي القلوب تخص الطريقة التي كان يستغل بها ”الذئب البشري” طفلته البريئة وهو في حالة سكر، قائلين: ”راه إنسان ماشي عادي كيسكر ويقدر يغتاصب بنتو..”.

    قصص صادمة عن زنا المحارم أمام المحاكم بالمغرب، وهو ما يجعل الواقف على فصولها يقف مصدوما مندهشا ليطرح العشرات من الأسئلة عن الأسباب التي قد تدفع شخصا إلى التجرد من مشاعر ”الأبوة” ليقرر تفجير غرائزه الحيوانية والمرضية الشاذة في ابنته أو في شقيقته أو في باقي أفراد العائلة المصنفين ضمن ”المحارم”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي