عموتة…المدرب الذي فقد ظله..لازال موظفا شبحا بوزارة الشباب والرياضة

عموتة…المدرب الذي فقد ظله..لازال موظفا شبحا بوزارة الشباب والرياضة

A- A+
  • انتهت “حدوثة” كأس العرب بخيبة كبيرة، رغم الآمال التي علقت عليها من طرف المغاربة.

    انتهت الحدوثة لكن لم تنته معها، حواديث مهندس الانتكاسة، التي يتساءل كافة المغاربة بعدها، هل سيقرر عموتة الاستقالة من مهمته بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعودة إلى منصبه في وزارة الشباب والرياضة (المنصب الذي تسلمه المدرب قبل 15 سنة، لكنه لا يقوم بواجبه بسبب التفرغ الذي يستفيد منه)؟ أم أنه سينتظر قرار الجامعة بفصله من أجل أن يتم تعويضه بمبلغ مالي كبير؟.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بدرعة تافيلالت ينوه بجهود الحكومة