ديربي مغاربي جديدفي كأس العرب ينضاف لتاريخ مواجهات حسمها المغرب بـ 14 انتصارا‎‎

ديربي مغاربي جديدفي كأس العرب ينضاف لتاريخ مواجهات حسمها المغرب بـ 14 انتصارا‎‎

A- A+
  • المغرب و الجزائر في كأس العرب.. ديربي مغاربي جديد ينضاف إلى تاريخ مواجهات حسمها المغرب بـ 36 هدفا في 14 انتصارا

    لطالما جذبت المواجهات المغربية الجزائرية، أنظار عشاق المستديرة بالمغرب العربي، لما تبدع به الأجيال المتعاقبة في رسم لوحات متميزة تخلد في الذاكرة، إذ تكتسي هذه النزالات طابع “الديربي” المغاربي، وتطفح بالإثارة والتشويق، كما أن الجارين ينتظران طويلا لتجمعهما الصدفة في مباراة للاستمتاع بطبق كروي مميز، بالنظر إلى الروح القتالية العالية التي يتميز بها اللاعبون في مثل هذه المباريات، إذ يسعى كل واحد منهما إلى إثبات الذات، والبحث عن تفوق كرته الوطنية على حساب الآخر، وهذه المرة بسياقات جيوسياسية مغايرة، إذ يحاول النظام السياسي الجزائري إقحام الكرة في السياسة و استهداف كل ما هو مغربي ولو كان كرويا.

  • ومن بين أهم المواجهات المغربية الجزائرية الحارقة، التي ستشهدها الساحة الكروية نهاية الأسبوع الجاري، المغرب والجزائر بكأس العرب برسم دوري ربع النهائي، وحاولت شوف سبور الرجوع إلى تاريخ المواجهات بين الجزائر والمغرب خلال العشر سنوات الأخيرة كما يلي:

    27 مارس 2011: الجزائر عنابة – (الجزائر 1–0 المغرب) تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2012

    4 يونيو 2011: المغرب مراكش – (المغرب 4–0 الجزائر) تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2012

    21 شتنبر 2019: الجزائر البليدة – (الجزائر 0 − 0 المغرب) بطولة أمم أفريقيا للمحليين 2020

    19 أكتوبر 2019: المغرب بركان – (المغرب 3–0 الجزائر) بطولة أمم أفريقيا للمحليين 2020

    وستكون مباراة السبت القادم برسم ربع نهائي كأس العرب المقام بقطر، مباراة حارقة ستحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة في البلاد العربية ومعها جمهور كل من الجزائر والمغرب، حيث جمعت الفريقين 34 مباراة في تاريخهما تم تسجيل 66 هدفا: (36 هدفا للمغرب مقابل 30 هدفا للجزائر).

    كما تفوق المغرب في تاريخ المباريات بينه وبين الجزائر حيث فاز المغرب 14 مرة فيما فازت الجزائر في 10 مباريات.

    أما التعادلات فقد تعادل المنتخبان في 10 مباريات.

    وستكون كتيبة الحسين عموتة أمام محك حقيقي ومنتخب له نفس القيمة التقنية والفنية من حجم المنتخب الجزائري، ما يعد بالفرجة ومستوى تقني كبير، بالنظر للمهارات التي يتوفر عليها لاعبا المنتخبين، رغم محاولات نظام الجزائر إقحام السياسة في الكرة، بعدما اتهم عبد المجيد تبون المغرب في النيل من معنويات جمال بلماضي.

    وتبقى حظوظ المنتخب الوطني المغربي الأقوى في حسم مباراة ربع النهائي لصالحه بسبب الأداء القتالي والتقني العالي الذي أبان عليه أبناء الحسن عموتة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي