الرياضة مجال آخر واعد لتطوير العلاقات الأمريكية-المغربية

الرياضة مجال آخر واعد لتطوير العلاقات الأمريكية-المغربية

A- A+
  • أضحى المجال الرياضي يشكل مجالا واعدا لتطوير علاقات التعاون المثمر بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، و تعزيز الزخم الجديد الذي يشهده التعاون متعدد الأوجه والعلاقات الوثيقة و العريقة بين الرباط وواشنطن، على أساس من التضامن الفاعل والاحترام المتبادل .

    وبفضل الديناميكية التي تشهدها العلاقات الثنائية، خاصة مع الافتتاح المرتقب للقنصلية الأمريكية في مدينة الداخلة، وتطوير الاستثمارات الأمريكية في المملكة، من خلال المبادرة الأمريكية “بروسبر أفريكا”، وبرنامج “مبادرة الشراكة الشرق أوسطية”، الذي تشرف عليه الحكومة الأمريكية و يهم بالخصوص تقوية قدرات الأفراد خاصة في مجال ريادة الأعمال، فإن المجال الرياضي ينخرط بدوره في هذه الديناميكية .

  • و في إطار الديبلوماسية الرياضية، تأتي الزيارة التي يقوم بها حاليا للمغرب وفد رياضي أمريكي يقوده النجم السابق في الدوري الأمريكي للمحترفين (NBA) سام فينست الذي حمل قميص أندية بوسطن، وشيغاغو، والذي تم اختياره سنة 1981 كأفضل لاعب في الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة السلة، لتكرس دينامية العلاقات المتعددة المجالات بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

    وفي هذا الصدد ، قال القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالمغرب دايفيد غرين، خلال حفل أقيم أمس الجمعة بمناسبة الإعلان عن مشاركة جمعية سلا في دوري العصبة الإفريقية لكرة السلة، إن التعاون بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في المجال الرياضي يعد رافعة أساسية لتطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

    وأشار إلى أن حفل الإعلان عن مشاركة جمعية سلا في دوري العصبة الإفريقية لكرة السلة يندرج في إطار الاحتفال بمرور 200 سنة على تأسيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في طنجة، والتي تعد أقدم تمثيل دبلوماسي للولايات المتحدة الأمريكية في العالم.

    وأكد الدبلوماسي الأمريكي على التزام بلاده بتطوير الرياضة في المغرب بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمنظمات غير الحكومية المغربية من خلال عدة برامج، خاصة التربية من خلال الرياضة، والهادفة إلى تعزيز الريادة والممارسة الرياضية والثقة بالنفس لدى الشباب.

    وأشار إلى أن البعثة الدبلوماسية الأمريكية في المغرب ساهمت بأزيد من 250 ألف دولار مع المنظمة غير الحكومية ” تيبو المغرب” لإحداث مركز لكرة السلة موجه لأطفال مدينة العيون، و 50 ألف دولار لفائدة القمة الإفريقية حول التربية من خلال الرياضة المقرر انعقادها قريبا في المغرب.

    واستطرد قائلا: “إضافة إلى المجالات الكلاسيكية للتعاون بين المغرب والولايات المتحدة، وخاصة في مجال الدفاع والأمن، فإن تطوير الرياضة أضحى من المجالات الحيوية التي تشجع المبادلات بين الشعبين”.

    وأبرز أن الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة بنقل تجربتها الرياضية الناجحة و الرائدة في مجال كرة السلة إلى كافة الدول الأفريقية ومن بينها المغرب قصد الرقي بمنتوج كرة السلة نحو الأفضل، معتبرا أن العلاقة المغربية الأمريكية وصلت إلى 200 سنة من التعاون الوطيد بين البلدين. ويعد دوري أفريقيا لكرة السلة BAL، نتاج شراكة بين الاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA)، والرابطة الوطنية لكرة السلة (NBA )، علما أنه يمثل أول مشاركة لهذه الهيئة الرياضية العالمية في تنظيم دوري خارج أمريكا الشمالية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تعزيز الصحة النفسية للطلبة في زمن كورونا موضوع لقاء جمع بين أمزازي و ايت الطالب