هل يؤجل كورونا حلم اليابان بخصوص الأولمبياد؟

هل يؤجل كورونا حلم اليابان بخصوص الأولمبياد؟

A- A+
  • تسابقت اليابان وتركيا ومعهما إسبانيا، أو لنقل طوكيو وإسطنبول ومدريد عام 2013، حول من سيتكلف قبل التشرف بتنظيم أولمبياد 2020، في الأخير تمكنت اليابان بقيادة طوكيو وخطفت شعلة 2020، قبل أن تتجند بلاد “الساموراي” بتجهيزات لم يكن لها مثيل، وأنفقت الملايير بهدف إنشاء الملعب الوطني الأولمبي، والذي بلغت تكاليف إنشائه 156.9 مليار ين ياباني، أي حوالي 1.45 مليار دولار.

    لكن السؤال المطروح في هذا الباب هو هل يؤجل وباء كورونا المستجد حلم طوكيو إلى أجل غير مسمى؟ بسبب هذا الفيروس الفتاك الذي ضرب العالم، وعمل على تأجيل العديد من التظاهرات حول العالم، في مختلف المجالات منها المجال الرياضي، إلا أنه ولحد الآن لم يتخذ القرار الحاسم بشأن المنافسات الأولمبية الصيفية المقبلة، وهل ستتأجل أم لا، لكن الكل يعلم أن الأمر ليس في يد اليابان أو في يد توماس باخ ومن معه في اللجنة الأولمبية.

  • صحيح أن اليابان ومعها اللجنة الأولمبية، ينتظرون هذا الحدث منذ أن تم الإعلان عن بلاد الساموراي مستضيفة لمجمع الرياضات حول العالم، وخسرت الكثير من الأموال بمساهمة العديد من الشركاء، وهو ما يزيد من فكرة التأجيل، بالرغم من أنه في نهاية المطاف وفي حالة استمر الوباء العالمي لن يكون هنالك خيار آخر غير التأجيل، فمن سيأخد زي البطل في هذه القضية، ويكشف الستار عن موقفه الأول، وبه تبدأ رحلة البحث عن حل أزمة أولمبياد طوكيو 2020، ترى هل اليابان أم اللجنة الأولمبية؟

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إصابة الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا