هكذا يقضي رونالندينيو أيامه داخل السجن

هكذا يقضي رونالندينيو أيامه داخل السجن

A- A+
  •  

    كان من المفترض أن يسافر “رونالدينيو” في رحلة سريعة إلى بلد باراغواي، ولكن إقامته استمرت لفترة أطول، نتيجة التورط في قضية “تزوير” في أوراق رسمية.

  • ودخل الأسطورة البرازيلية وشقيقه روبرتو أسيس (وهو أيضًا مدير أعماله) باراغواي، في 4 مارس بجوازات سفر مزورة، على الرغم من أن سكان البرازيل لا يحتاجون إلى جوازات سفر لدخول البلد الجار.

    وقبل اعتقالهما في البداية، قيل لهما بأن يبقيا في جناح فندقهما في أسونسيون، بينما تحقق السلطات في الأمر، إلا أنه بعد يومين، كانا في السجن، حيث حرمهما القاضي من دفع كفالة، ورفض إطلاق سراحهما إلى الإقامة الجبرية.

    اللاعب البالغ من العمر 40 عامًا، والذي لعب مع باري سان جيرمان وبرشلونة وميلان في أوروبا، ليس سجينا عاديا، حيث يعتبر رونالدينيو أحد اللاعبين العظماء على الإطلاق، وهو ما أكدته كرته الذهبية لعام 2005.

    وقالت مصادر لـ ESPN إنه “محبوب” من قبل زملائه السجناء، وعلى الرغم من أنه يقضي معظم وقته في زنزانة في مركز السجون، فإن أنشطته اليومية مقسمة بين لعب كرة القدم مع السجناء والموظفين، بالإضافة إلى حضور دورة نجارة “إجبارية”.

    وأضافت المصادر أن رونالدينيو “مرتاح” في السجن، على الرغم من أنه يفتقد أحد الركائز الأساسية في حياته “الموسيقى”، ولكنه قضى الكثير من وقته يلعب على طبول البونغو.

    وقال مصدر مقرب من اللاعب لشبكة ESPN “لا يستطيع روني العزف على أي آلة في الداخل، لكنني متأكد من أنه سيخرج من السجن بالكثير من الألحان الرائعة، إنه يلعب كرة القدم كل يوم ويعلم اللاعبين الذين يلعبون بعض الحيل”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرباط : الأحزاب السبعة تقاطع “البيجيدي” بعد عبارة “اللقيط” بالبرلمان