الزنيتي..”السوبرمان” أو البطل الخرافي الذي أتى من بعيد في مباراة مازيمبي

الزنيتي..”السوبرمان” أو البطل الخرافي الذي أتى من بعيد في مباراة مازيمبي

A- A+
  • خرج الحارس الرجاوي أنس الزنيتي “بطلا” للمباراة التاريخية التي خاضها فريق الرجاء الرياضي بلوبومباشي واستطاع من خلالها الفريق الأخضر أن يعبر لدور نصف النهائي لعصبة الأبطال الإفريقية.

    تدخلات بطولية في ملعب مازيمبي وتألق كبير لأنس الزنيتي تخلله تصديه لضربة جزاء في وقت حاسم من المباراة، ليؤكد الزنيتي للجميع انه “النامبر وان” في التصدي لضربات الجزاء، والعنكبوت الجديد للكرة المغربية.

  • الزنيتي “الفاسي”، لا يمكن أن تتكلّم عن مركز حارس مرمى ولا تذكره..له تقنيات خاصّة ينفرد بها عن أقرانه فضّل أن يتميّز بها عن الجميع للتحليق بعيدا عن البقية، له “كاريزما” خاصّة تدل على أنه ملك لمنطقته في الملعب، يسيطر على الوضع كقائد جيش في الحرب، وأهم من ذلك يمتلك موهبة متميّزة تجعله نجما من نجوم مركزه في المغرب.

    تكوينه في مدرسة المغرب الفاسي في بداياته الأولى مكّنه من تطوير نفسه إلى حين الاعتماد عليه في فئة الكبار سنة 2008، وظل مؤمنا بقدراته حتى صار الحارس الأوّل في نادي العاصمة العلمية، الطفل الصغير لم يعد كما كان سابقا، فهو الآن من الأفضل في الدوري بعدما ارتقى إلى مصاف كبار الحراس بعد بداية جيّدة، وحين تكون البداية جيّدة، فالنتائج لا محالة ستكون مستحقّة.

    ساعد الماص في تحقيق تاريخ حديث متميّز، قفازه “الذهبي” منحه شرف رفع ناديه ثلاثة كؤوس في ظرف سنة واحدة، لقب كأس العرش وكأس الكونفدرالية الإفريقية التي صد فيها ضربتي جزاء وسجّل آخرها في مرمى النادي الإفريقي، إلى جانب كأس السوبر أمام ترجي تونس “العنيد” سنة 2011.

    منذ قدومه للرجاء، تأكّد أنه الحارس المثالي في الدوري من خلال تتويجه بجوائز فردية تؤكّد أنّه الأفضل وطنيا، ساهم في تتويج فريقه بلقبين، بطولة شمال إفريقيا للأندية البطلة سنة 2015 وكأس العرش قبل أشهر من انقضاء سنة 2017، وتميّز بصدّه أكبر عدد من ضربات الترجيح، وهو ما أكده في مباراة مازيمبي التي ستظل عالقة في أذهان كل الرجاويين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس حكومي اليوم الجمعة لعقد دورة استثنائية للبرلمان