نهائي كأس العرش .. فرصة الطاس لرد الاعتبار ضد الحسنية بعد اليوم الأسود في 1980

نهائي كأس العرش .. فرصة الطاس لرد الاعتبار ضد الحسنية بعد اليوم الأسود في 1980

A- A+
  • تتجه أنظار عشاق كرة القدم الوطنية مساء غد الإثنين إلى عاصمة شرق المملكة المغربية وجدة، حيث القمة الكروية التي ستجمع بين فريقي الاتحاد الرياضي البيضاوي (الطاس) وفريق حسنية أكادير على أرضية الملعب الشرفي بمدينة وجدة، وذلك لحساب نهائي كأس العرش في نسخة 2019.

    وبعدما ضمن الفريقان التواجد في النهائي المنتظر، بدأ الحديث بين الأنصار من كلا الجانبين على إمكانية العودة بالكأس الفضية من شرق المملكة، لا سيما وأن المباراة تعيد للأذهان حادثة تاريخية جمعتهما، إذ في عام 1980 لعب الفريقان مباراة حاسمة ”ماتش باراج ” بهدف من سيصعد إلى القسم الوطني الأول وانتهت المباراة التي لعبت على أرضية ملعب الحارثي بمراكش برباعية لهدفين للفريق السوسي في مباراة كانت مجنونة.

  • وعن هذا اللقاء قال محمد القاسمي نجم فريق الطاس، في حوار خاص مع ”شوف سبور ” بث عبر قناة ”شوف تيفي ”: ”ذاك الجيل ديال فريق الاتحاد الرياضي البيضاوي تظلم.. صراحة كون كان طلعنا كوراه حققنا العديد من الإنجازات.. حينت كانت عندنا فرقة ديال بصح ”، في المقابل ومن خلال الحوار ذاته يتحدث عبد الرحيم حسني نجم فريق الطاس السابق والمغرب الفاسي وفريق نجم الشباب: ”ميمكنش الحسنية فذاك الوقت تربحنا حينت كانت فرقتنا قوية عليهوم بزاف، للأسف مطلعناش فذاك الوقت ”.

    حدث تاريخي ظل غصة في قلب الطاسويين، بالنظر إلى أنهم يرون أن فريقهم ظلم في تلك المباراة المجنونة التي مثلت اليوم الأسود في أوساط الحي المحمدي حسب محمد القاسمي، مشهد تاريخي يلقي بظلاله على النهائي المنتظر بين الفريق الكازاوي والسوسي يوم غد الإثنين على أرضية الملعب الشرفي بمدينة وجدة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي