بعد فراره..القضاء الجزائري يعيد فتح تحقيق بالفساد ضد وزير سابق

بعد فراره..القضاء الجزائري يعيد فتح تحقيق بالفساد ضد وزير سابق

A- A+
  • أعادت السلطات الجزائرية، أمس الأربعاء، فتح تحقيق ضد وزير النفط الأسبق شكيب خليل المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ضمن حملة لمكافحة الفساد تستهدف كبار رجال الأعمال منذ تنحي بوتفليقة.

    ووفق ما أوضحته وكالة فرانس بريس نقلا عن وسائل إعلام رسمية جزائرية، فإن خليل الذي تولى وزارة الطاقة 10 سنوات حتى تنحيه في 2010، يواجه اتهامات بالفساد كان القضاء قد برأه منها قبل بضع سنوات.

  • وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أنه تم توقيف أربعة رجال أعمال كبار مقربين من الرئيس السابق خلال الأيام الماضية، فيما وضع يسعد ربراب، صاحب أكبر ثروة في البلاد، في الحبس الاحتياطي بشبهة “التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج”.

    تجدر الإشارة إلى أن خليل الذي يحمل الجنسيتين الجزائرية والأمريكية، فر إلى الولايات المتحدة عقب اتهامه بالضلوع في الفساد مع رئيس مجلس إدارة شركة النفط الحكومية “سوناطراك” والعديد من كبار المدراء التنفيذيين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم مع منظمة دنماركية غير حكومية لمناهضة التعذيب