بعد فضيحة الزليج..الجزائر تطرق أبواب أزولاي من أجل “الراي”وتونس من أجل”الهريسة”

بعد فضيحة الزليج..الجزائر تطرق أبواب أزولاي من أجل “الراي”وتونس من أجل”الهريسة”

A- A+
  • بعد فضيحة الزليج….الجزائر تطرق أبواب أزولاي من أجل “الراي” وتونس من أجل “الهريسة”

    أيام قليلة فقط على فضيحة محاولة النظام الجزائري السطو على الزليج المغربي، ينتظر الكابرانات بفارغ الصبر رد منظمة اليونسكو على طلبها بإدراج الطبع الغنائي “الراب” في قائمة اليونسكو.

  • وحسب معطيات كشف عنها معارضون جزائريون عبر صفحاتهم بالفايسبوك، فوزيرة الثقافة في الجزائر مليكة بن دودة، تلقت الضوء الأخضر من الرئيس عبد المجيد تبون للتحرك من أجل تصنيف الراي كتراث جزائري، وحاولت مرارا لقاء اودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو حول ذات الموضوع.

    وشرعت منظمة اليونسكو في دراسة ملفات العناصر غير المادية المرشحة للإدراج في قائمة الثرات العالمي، حيث تنتظر الجزائر موعد يوم السبت المقبل لرد اليونسكو على طلبها، حيث بدأت اليونسكو الإعلان عن الملفات المقبولة.

    كما، تقدمت تونس منذ فبراير من السنة الماضية، ملفها لدى منظمة اليونسكو من أجل إدراج الهريسة وطرق إعدادها ضمن قائمة اليونسكو باعتبارها تراثا عالميا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الأغلبية و المعارضة تحتجان على رئيس بلدية الحسيمة و تقاطعان دورة فبراير