محمد السادس يشيد بجهود أودري أزولاي للحفاظ على التراث التقافي للأمم

محمد السادس يشيد بجهود أودري أزولاي للحفاظ على التراث التقافي للأمم

A- A+
  • محمد السادس يشيد بجهود أودري أزولاي للحفاظ على التراث التقافي للأمم من الاستيلاء عليه وتقليده من دول أخرى

    أعرب الملك محمد السادس بشكل خاص، عن شكره للمديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي على جميع الجهود التي تبذلها من أجل الحماية والمحافظة على التراث الثقافي للأمم، والذي يكون عرضة للاستيلاء من طرف بلدان أخرى، أو التقليد من قبل ثقافات أخرى، وذلك خلال اللقاء الذي جمع جلالته، بالمسؤولة الأممية أمس الإثنين، وذلك على هامش تدشين جلالته للمحطة الطرقية الجديدة للرباط.
    وأشاد جلالة الملك خلال هذا اللقاء، بجودة الشراكة بين اليونسكو والمغرب، مشيرا جلالته إلى التعاون المتميز القائم بين المنظمة الأممية والمملكة من أجل المحافظة على التراث الثقافي غير المادي وصون الثقافة والتقاليد التي تنتقل من جيل إلى آخر.
    وحرص جلالته على ضرورة المحافظة على التراث الثقافي للأمم، لا سيما وأن عددا من الدول تقوم باستيلاء غير مشروع، وتقليد أعمى للتراث الثقافي لدول أخرى، وهو النقاش الذي طرح مؤخرا على الساحتين الوطنية والدولية، عندما قامت شركة « أديداس » بتصميم قميص المنتخب الجزائري مستوحاة من الزليج المغربي. خطوة استفزت شعور المغاربة، ودفعت الشركة المذكورة، إلى الاعتذار رسميا للشعب المغربي، والصناع التقليديين المغاربة، معترفة في بلاغ رسمي لها بأن تصميم قميص المنتخب الجزائري مستوحاة فعلا من الزليج المغربي.
    وتطرح هذه القضية، مشكلا كبيرا يواجه الدول والبشرية جمعاء، يكمن في استيلاء غير مشروع، لتراث عدد من الدول، بتاريخها و حضارتها الضاربة في عمق التاريخ.
    كما أن هذه الإشكالية، التي طرحها جلالة الملك من خلال رسالته السامية الموجهة للمشاركين في أشغال الدورة 17 للجنة الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي، لليونيسكو، والمنعقدة بالرباط، حيث دعا جلالته إلى ضرورة التصدي لمحاولات الترامي غير المشروع على الموروث الثقافي والحضاري للدول الأخرى، لاسيما وأنه من الضروري العمل على إبراز إشعاع التراث غير المادي الذي تتوفر عليه الدول، والخروج بتدابير للحفاظ عليه، من خلال النهوض بأهداف الاتفاقية الصادرة سنة 2003.
    هذا، وكانت وزارة الثقافة قد دعت الشركة الألمانية أديداس إلى سحب الملابس الرياضية الجديدة للمنتخب الجزائري، لكون تصميمها مستوحى من نقوش الزليج المغربي مما يعتبر سرقة ثقافية، موجهة إنذارا قضائيا إلى مديرها العام كاسبر رورستاد.
    كما، أعلنت شركة الملابس الرياضية أديداس في بيان لها، عن توصلها إلى حل إيجابي مع وزارة الثقافة على خلفية الإنذار القضائي الذي وجهته هذه الأخيرة للشركة، ودعوتها لسحب القمصان الجديدة للمنتخب الجزائري التي تضمنت نقوش زليج مغربي.
    وأضافت الشركة أن التصميم كان مستوحى بالفعل من نمط فسيفساء الزليج، ولم يكن يقصد في أي وقت الإساءة إلى أي شخص، معربة عن الاحترام العميق للشعب والحرفيين في المغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي