العنصر يمهد الطريق لأوزين لخلافته على رأس الحركة الشعبية

العنصر يمهد الطريق لأوزين لخلافته على رأس الحركة الشعبية

A- A+
  • يتجه الأمين العام لحزب الحركة الشعبية إلى دعم ابنه “الروحي” محمد أوزين لخلافته في منصب الأمين العام لحزب السنبلة، و تحويل العنصر إلى رئيس للحزب بالنظر إلى قيمته الرمزية للحزب، خلال المؤتمر الوطني للحزب المزمع عقده نهاية الأسبوع الجاري بالعاصمة الرباط.

    يأتي ذلك بعد إعلان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عن اسمين تقدما للترشح، ويتعلق الأمر بكل من القيادي الذي يثير الجدل بمداخلاته في البرلمان وعضو مكتب مجلس النواب محمد أوزين الشهير شعبيا بـ “وزير الكراطة” ، إلى جانب زميله في المكتب السياسي للحزب إدريس الزويني.

  • وتبدو حظوظ أوزين أو وزير الكراطة وافرة للظفر بقيادة السنبلة، لا سيما أنه دشن منذ مدة سلسلة من خرجات شعبوية بالبرلمان يحاول أن يلمع صورته كمعارض، وهو يحظى بدعم كبير من قادة في الحزب، الذين يعرفون مسبقا نتيجة المؤتمر الوطني للحزب يومي 25 و26 نونبر المقبل بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ويعرفون أيضا مكانة أوزين في قلب محند العنصر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي