عمور: القطاع السياحي يسترجع عافيته وهدفنا 26 مليون سائح في أفق 2030

عمور: القطاع السياحي يسترجع عافيته وهدفنا 26 مليون سائح في أفق 2030

A- A+
  • أفادت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والإدماج الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بأن نسبة استرجاع السياح، إلى متم أكتوبر من السنة الجارية، بلغت 80 في المائة، متجاوزة المعدل العالمي البالغ 70 في المائة، مضيفة أن الحكومة تسعى إلى استقطاب 26 مليون سائح، في أفق العام 2030.

    وأضافت عمور، أمس الثلاثاء، في معرض جوابها على سؤال محوري حول استراتيجية النهوض بالقطاع السياحي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أن نسبة استرجاع مداخيل السياحة من العملة الصعبة بلغت 103 في المائة، إلى متم شتنبر، مقارنة بما تم تسجيله في سنة 2019، قبل جائحة “كوفيد-19”.

  • وأشارت الوزيرة إلى أن مداخيل السياحة الداخلية عرفت بدورها ارتفاعا مهما، خلال السنة الجارية، لافتة إلى أن ليالي المبيت الخاصة بالسياحة الداخلية بلغت، إلى حدود متم شتنبر، 45 في المائة، مقارنة مع 30 في المائة قبل الأزمة.

    وأبرزت أن هذه النتائج الإيجابية التي حققها قطاع السياحة تعود إلى الحكمة والتدبير الجيد للمملكة لأزمة جائحة “كوفيد-19″، والتي عززت مصداقية المغرب على الصعيد الدولي، وكذا الدعم الذي خصصته الدولة في إطار المخطط الاستعجالي لدعم القطاع، وعمليات التسويق والترويج وتأمين عدد من مقاعد النقل الجوي للوجهات السياحية الوطنية، فضلا عن الانخراط التام لمهنيي القطاع والشركاء.

    وفي ذات السياق، ذكرت عمور بتخصيص ملياري درهم لدعم القطاع السياحي، منها مليار درهم لإعادة تأهيل الوحدات الفندقية، مؤكدة أن هذه الخطوة كان لها وقع إيجابي على القطاع.

    وكشفت المسؤولة الحكومية عن استفادة 40 ألف شخص من مستخدمي القطاع من تمديد التعويضات، بقيمة 2000 درهم، خلال الشهور الثلاثة الأولى من 2022، مشيرة إلى أن نفس العدد استفاد من تأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لمدة 6 أشهر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    دراستان جديدتان تحذران من حقن الستيرويد المستخدمة في علاج التهاب ألم المفاصيل