مجموعة أكديطال تفتتح مصحة متعددة التخصصات بآسفي

مجموعة أكديطال تفتتح مصحة متعددة التخصصات بآسفي

A- A+
  • افتتحت مجموعة أكديطال مصحة التخصصات آسفي، والتي تعد أول مؤسسة صحية من هذا الحجم بإقليم آسفي، في إطار سعي مجموعة أكديطال إلى توفير عرض صحي يتميز بالجودة والقرب.

    وستُمكن مصحة التخصصات آسفي، وهي مؤسسة متعددة التخصصات بقدرة إيوائية تصل إلى 100 سرير، من مضاعفة العرض المحلي للأسرة الاستشفائية، المتواجدة تحت تدبير الوحدات الصحية التابعة للقطاع الخاص بنسبة 2.3 مرة (73 سريرا للوحدات الأربعة المتواجدة بمدينة أسفي )، مع توفير خدمات وتجهيزات القرب لفائدة سكان الإقليم، الذين كانوا من قبل يضطرون للتنقل للمدن الكبرى لتلقي العلاجات الطبية.

  • تضم المؤسسة أول مركز لطب القلب التدخلي على صعيد الجهة (Cardiologie Interventionnelle). وتم تجهيز هذا المركز المخصص لمعالجة أمراض القلب والشرايين وأمراض الشرايين العصبية، بأقسام تقنية من الجيل الأخير، بالإضافة إلى قاعة للقسطرة القلبية وقاعة لاختبار الجهد.

    تم إدماج مركز علاج الأورام بآسفي، وهو الأول من نوعه على صعيد الجهة، داخل مصحة التخصصات آسفي، وهو متخصص في التكفل بتشخيص وعلاج أمراض السرطان، ويحتوي على ثلاثة عشر (13) أريكة للعلاج الكيماوي، وتسعة (9) أسرة استشفائية ومصلحتين (2) للعلاج الإشعاعي مجهزتين بمُسَرِّع من الجيل الأخير لضمان سلامة وجودة العلاجات وجهاز مقياس الجرعة الإشعاعية (Scanner Dosimétrique).

    تغطي مصحة التخصصات آسفي مجموعة واسعة من التخصصات الطبية والجراحية، وعلى غرار باقي البنيات الصحية التي طورتها مجموعة أكديطال، تم تزويدها بتجهيزات عالية المستوى من الجيل الأخير لعلاج جميع أنواع الأمراض.

    وتضم المؤسسة الاستشفائية الجديدة سبعة (7) أقسام للجراحة عصرية بتجهيزات فائقة الحداثة، من بينها قاعتين للفحص بالتنظير الداخلي (Endoscopie) ووحدتين تقنيتين للولادة (UTA).

    من جهة أخرى تتوفر مصحة التخصصات آسفي على قطب إنعاش مهم يشمل تسع (9) مراكز للإنعاش متعددة الوظائف مطابقة للمعايير الدولية وخمس (5) حاضنات لإنعاش حديثي الولادة.

    وتتوفر مصحة التخصصات آسفي كذلك على وحدة للعناية المركزة متعددة التخصصات والموجهة كذلك لأمراض القلب بطاقة إيوائية تصل إلى (16) سريرا، و مختبر للتحاليل الطبية ومركز شامل للفحص بالأشعة (التصوير بالرنين المغناطيسي (IRM)، و الماسح الضوئي (Scanner)، الفحص العادي بالأشعة (Radio Standard) ، التصوير بالموجات فوق الصوتية (Échographie)، التصوير الثدي بالأشعة(Mammographie) ) وذلك بهدف تجويد مسار المريض وتسريع عملية تشخيص الأمراض والتكفل بها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    آلاف الجماهير المغربية تصل لمطار الدوحة لمتابعة مباراة المغرب وكندا