شركة بريطانية تكتشف منطقة جديدة لإنتاج الغاز بعد حفر بئرين بالعرائش

شركة بريطانية تكتشف منطقة جديدة لإنتاج الغاز بعد حفر بئرين بالعرائش

A- A+
  • أعلنت شركة “SDX ENERGY” البريطانية، اكتشاف منطقة جديدة لإنتاج الغاز في المغرب، بعد عمليتين ناجحتين تكللتا بحفر بئرين بمنطقتي الغرب والعرائش.
    وأفاد بلاغ للشركة المتخصصة في عمليات تنقيب وحفر منذ سنوات في مناطق الغرب والعرائش، صباح اليوم، أن “التحليلات لبئر “SAK-1″ أثبتت وجود غاز في الموقع على الجانب الأعلى من تقدير P50 قبل الحفر البالغ 0.44 مليار قدم مكعب”.
    وأشارت الشركة الطاقية ذاتها إلى أن “البئر تفتح منطقة إنتاج جديدة إلى الشمال الغربي من قاعدة الآبار الرئيسية للشركة”، مشيرة إلى أنه “تم تحديد العديد من آفاق المتابعة داخل المنطقة المدعوة باسم “SAK”.
    وأوضح المصدر ذاته أن “البئر KSR-20 تعد بإمكانيات غازية مهمة وتخضع الآن لاختبار تراكم الضغط؛ قبل وضعه رهن عمليات الاستغلال والإنتاج بمجرد اكتمال العمل المصرح به وربطه بالشبكة، مع إعلان الإمكانيات التي يتوفر عليها في الوقت المناسب”.
    وذكرت الشركة، أنها “حددت العديد من الآفاق القابلة للحفر معلنة عن خططها الرامية إلى توسيع حملتها للآبار العام المقبل 2023، مؤكدة أنه تم تحديد أكثر من 70 احتمالًا عبر مساحة أشغالها وتدخلها في المغرب التي تغطيها تقنيات المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد، 25 منها ذات درجات عالية وتحتوي على 20 مليار قدم مكعب من إجمالي موارد P50 غير المعرضة للخطر”.
    في سياق متصل، عبر مارك ريد، الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة البريطانية عن سعادته بهذا المشروع، قائلا: “نحن سعداء بما حققته نتائج الحفر والتنقيب عن الغاز في بئرَيْ SAK-1 وKSR-20، كما يظل المغرب مجالًا رئيسيا للنمو المحتمل لـ SDX”؛ دون أن يخفي “تطلّعه إلى التخطيط لحفر جديد في عام 2023”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    تساؤلات ترافق نشر الأخبار الزائفة في يوم مباراة المغرب وإسبانيا