العربية السعودية تحتفي بعبد اللطيف حموشي في حفل تخرج للأطر الأمنية العربية

العربية السعودية تحتفي بعبد اللطيف حموشي في حفل تخرج للأطر الأمنية العربية

A- A+
  • العربية السعودية تحتفي بعبد اللطيف حموشي في حفل تخرج للأطر الأمنية العربية وتضعه بروتوكوليا على يمين الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمير السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف

    احتضنت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالمملكة العربية السعودية، مساء اليوم الخميس، حفلا كبيرا بمناسبة تخرج الدفعة الجديدة للأطر الأمنية العربية، والذين أنهوا دراساتهم الأكاديمية العليا وحصلوا على شواهد الماجيستير والدكتوراه في مختلف التخصصات الأمنية والتقنية.

  • وقد تميز هذا الحفل الذي ترأسه وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود، بحضور المدير العام للأمن الوطني و لمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، باعتباره عضوا في المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والذي يعتبر أعلى سلطة تقريرية في الجامعة.

    وقد تقدم عبد اللطيف حموشي قائمة سامي الشخصيات العربية والأجنبية التي بصمت على حضورها في هذا الحفل، إذ توسط منصة القادة و وقف بروتوكوليا على يمين الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمير السعودي عبد العزيز بن سعود بن نايف.

    وكانت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، التي هي الذراع العلمي والأكاديمي لمجلس وزراء الداخلية العرب، قد أعلنت مؤخرا عن تغيير جذري في هيكلتها التنظيمية، إذ أحدثت لأول مرة مجلسا أعلى يتولى رسم السياسة العامة للجامعة ولمختلف الكليات والمعاهد التابعة لها، يرأسه وزير الداخلية السعودي سمو الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود، ويضم في عضويته سامي المسؤولين الأمنيين وكبار الأكاديميين، وفي مقدمتهم عبد اللطيف حموشي.

    وتراهن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية على تنوع التمثيلية وتعدد العضوية داخل المجلس الأعلى للجامعة، لضمان الانفتاح على شراكات جديدة ومتطورة في المجال الأمني، وكذا الاستفادة من كفاءات عربية ودولية بصمت الأمن الدولي بعطاءات كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

    كما تتطلع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الاستفادة من التجربة المغربية في مختلف التخصصات الشرطية والعلوم الأمنية، وهي التجربة التي سيحملها معه عبد اللطيف حموشي إلى الصعيد العربي والإسلامي، من خلال عضويته في المجلس الأعلى للجامعة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    أخنوش:الرؤية الملكية بوصلة لتحديث الاقتصاد وترسيخ العدالة الاجتماعية