رؤساء الوزراء الأفارقة يتقدمون بطلب لطرد عصابة البوليساريو من الاتحاد الإفريقي

رؤساء الوزراء الأفارقة يتقدمون بطلب لطرد عصابة البوليساريو من الاتحاد الإفريقي

A- A+
  • رؤساء الوزراء الأفارقة ووزراء الخارجية السابقون يتقدمون بطلب رسمي لطرد عصابة البوليساريو من الاتحاد الإفريقي

    طالب رؤساء الوزراء الأفارقة ووزراء الخارجية السابقون، بطرد شرذمة البوليساريو من الاتحاد الإفريقي، جاء ذلك خلال
    مشاركتهم في الدورة الرابعة عشرة لمنتدى MEDays الدولي المنعقد في الفترة من 2 إلى 5 نوفمبر 2022 بطنجة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس وتنظيم معهد أماديوس.
    وجاء هذا القرار خلال المائدة المستديرة بعنوان: “الاتحاد الإفريقي في ضوء قضية الصحراء المغربية” المنعقدة يوم 4 نوفمبر 2022، حيث أجمع المشاركون على اعتبار البوليساريو كيانا وهميا غير حكومي وغير سيادي في الاتحاد الأفريقي بعد التحيز – الذي يمكن استيعابه بشكل أكبر للانقلاب السياسي والأيديولوجي بدلاً من العمل القانوني والشرعي – الذي تم تنفيذه في 1982 ، في انتهاك صارخ لميثاق منظمة الوحدة الأفريقية.
    وأبرز القادة الأفارقة أن ” ثلثي الدول الأفريقية لا تعترف أو لم تعد تعترف بـ “الجمهورية الصحراوية” الزائفة وأن نصف دول القارة فتحت حتى الآن قنصليات في العيون والداخلة”، حيث سيوجهون نداء رسميا لطرد البوليساريو من المنتظم الإفريقي.
    و شدد المشاركون على الترحيب بالعودة المحمودة للمملكة المغربية” العضو المؤسس لمنظمة الوحدة الأفريقية في يناير 2017 إلى الاتحاد الأفريقي والجهود المتواصلة والمبادرات الجديرة بالثناء والإسهامات المخلصة التي استمرت المملكة في تقديمها منذ ذلك الحين إلى الاتحاد الأفريقي. أهداف وأعمال منظمتنا القارية تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي