أنصار حركة السترات الصفراء يستنفرون قوات الأمن بفرنسا وسط أعمال عنف

أنصار حركة السترات الصفراء يستنفرون قوات الأمن بفرنسا وسط أعمال عنف

A- A+
  • عاد أصحاب “السترات الصفراء” للظهور من جديد بشوارع العاصمة الفرنسية باريس وعدد من المدن الأخرى يوم السبت، وتجددت المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن التي أعلنت حالة استنفار كبيرة بمجموع تراب فرنسا، إثر خروج المظاهرات عن سكتها الصحيحة وتحولها لأعمال عنف وتخريب.

    وحسب ما أكدته تقارير إعلامية أجنبية، فإن أنصار حركة السترات الصفراء، خرجوا بأعداد غفيرة واحتشدوا بمختلف شوارع المدن الفرنسية ومن بينها باريس وسط تعزيزات أمنية مشددة، إذ نشرت الحكومة الفرنسية حوالي 80 ألف رجل أمن بعدد من النقط.

  • واشتدت المواجهات بين المتظاهرين من السترات الصفراء وقوات الأمن حيث عمد عدد منهم على الدخول في مناوشات مع القوات العمومية وتراشق بالحجارة أسفرت عن سقوط مجموعة من الجرحى، وتحولت شوارع فرنسا لساحة حرب مشتعلة الفتيل بعد أن عمت الفوضى وأعمال التخريب وحلت محل السكون والهدوء الذي طبع المدن الفرنسية خلال المدة الأخيرة حينما تراجع أصحاب السترات الصفراء ورفعوا احتجاجاتهم إثر التنازلات التي تقدمت بها الحكومة الفرنسية وكذا الرئيس “ماكرون” فيما يخص الزيادات في أسعار مجموعة من المواد من بينها المحروقات.

    وأمام هذا الوضع المشحون اضطرت السلطات الفرنسية إلى شن حملة اعتقالات واسعة في صفوف متزعمي هذه الاحتجاجات ومفتعلي الشغب بالشوارع، وتأتي هذه الخطوة الحازمة في إطار تشديد الخناق على أنصار حركة السترات الصفراء ومحاولة اجتثاثها من شوارع فرنسا بعدما حاول مجموعة من النشطاء إعادتها من جديد وبعثها بعد خمودها، حيث أطلقت مجموعة من الدعوات عبر الإنترنت طوال الأسبوع ، والتي دعت إلى احتجاجات حاشدة ، ما جعل الشرطة الفرنسية تعلن حالة تأهب واستنفار كبير، لا سيما حول المباني الحكومية والشانزليزيه، الذي كان مسرحا لأعمال شغب متكررة في الاحتجاجات السابقة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ابن كيران خرج طول وعرض في المعلمين بمنطقة تالوين