تارودانت … القرويون يفتحون المساجد لجمع اللحوم وتوزيعها على الطلبة والفقراء

تارودانت … القرويون يفتحون المساجد لجمع اللحوم وتوزيعها على الطلبة والفقراء

A- A+
  •  

    دفعت الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر منها العالم، وأيضا المغرب بفعل توالي سنوات الجفاف وتأثيرات كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، قاطني الدواوير والبوادي النائية، إلى إطلاق أكبر عملية للتضامن مع طلبة المدارس العتيقة وأيضا الفقراء والمحتاجين.

  • وعاينت “شوف تيفي” بأحد المساجد بدوار تابع للجماعة القروية لمهادي، أنه مباشرة بعد أداء صلاة العيد، تم إخبار جميع المصلين عن تخصيص مكان بمقر المسجد لجمع لحوم الأضاحي لتوزيعها على طلبة المدارس العتيقة الذين يطلق عليهم محليا “بالمسافرية”، وأيضا لتوزيعه على العائلات التي لم تستطع ذبح الأضحية لهذه السنة، خاصة العائلات التي تتوفر على أطفال صغار.

    عضو من الدوار، صرح لقناة “شوف تيفي” بوجود ارتفاع كبير في العائلات التي لم تستطع ذبح الأضحية لهذه السنة، رغم أنهم يعيشون في البادية، مشيرا أن السكان لم يعودوا يستطيعون توفير لقمة العيش في البادية بعد توالي فترات الجفاف، وأن العائلات التي لازالت مستقرة ببادية تارودانت، يأتيها الدعم المالي وأيضا الغذائي من المدن عبر أفراد من عائلاتهم.

    وحول جمع وتوزيع اللحوم، قال المصدر ذاته، إن جماعة الدوار كانت تجمع لحوم الأضاحي ومنحها لطلبة العلم بالمدارس العتيقة المنتشرة بإقليم تارودانت، لكن هذه السنة سيتم منح جزء للطلبة، والجزء الآخر للعائلات التي لم تستطع توفير كبش العيد لأطفالها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الكتب المدرسية لن تعرف أي زيادة و الناشرون سيستفيدون من دعم مالي مباشر