برلمان الحركة الشعبية يبتكر منصب ‘رئيس الحزب’ لمحند العنصر على مقاس أحرضان

برلمان الحركة الشعبية يبتكر منصب ‘رئيس الحزب’ لمحند العنصر على مقاس أحرضان

A- A+
  •  

    أرجأ حزب الحركة الشعبية عقد مؤتمره الرابع عشر إلى غاية تاريخ 26 نونبر القادم، بعدما كان مبرمجا في شهر شتنبر، وذلك من أجل فتح المجال أمام الأعضاء واللجنة التحضيرية لوضع الترتيبات اللازمة، خاصة أن هذه المحطة تعتبر ذات أهمية بالغة لدى مناضلي و مناضلات السنبلة لاختيار خليفة محند العنصر.

  • ولازال الغموض يلف من سيكون خليفة العنصر، بعدما فضل النزول من سفينة الحركة الشعبية وفسح المجال أمام قيادة جديدة. حيث ترك المنصب مفتوحا أمام العديد من الأسماء البارزة من بينهم محمد أوزين وسعيد أمزازي ومحمد مبدع وبناصر أزوكاغ ومحمد حصاد.

    وتدرس قيادة الحزب تعديل النظام الداخلي لحزب السنبلة للإبقاء على محند العنصر ضمن الهيئة السياسية، حيث من المنتظر أن يتم إجراء تعديل على البند الخاص بمنصب “رئيس الحزب”، حتى يسمح للأمين العام الحالي بتولي هذا المنصب خلفا للراحل ومؤسس الحركة المحجوبي أحرضان.

    وقامت اللجنة التحضيرية بإحداث منصة إلكترونية، لاستقبال مقترحات كافة مناضلي الحزب بالداخل والخارج، وتوزيعها على اللجان التحضيرية الفرعية، وذلك لتحديد توجهات الحزب والعمل على إنجاح مؤتمر السنبلة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي