المحكمة تقضي ببراءة السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري المخلوع

المحكمة تقضي ببراءة السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري المخلوع

A- A+
  • قضت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر، ببراءة كل من السعيد بوتفليقة، شقيق ومستشار الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة ورجل الأعمال علي حداد.

    وتجدر الإشارة إلى نظام الجزائر في شخص رئيسه عبد المجيد تبون كان أطلق قبل أيام، مبادرة “لم الشمل” المتعلقة بإحداث “مصالحة” وطنية لتجاوز حالة الاحتقان السياسي والحقوقي والاجتماعي التي تعيشها البلاد، بفضل الحراك الشعبي الذي خرج الى الشوارع مطالبا بدولة مدنية ورافضا لدولة العسكر التي تجثم على أنفاس الجزائريين منذ مدة ليست باليسيرة.

  • وأدانت المحكمة ذاتها، حسب ما ذكرته وسائل إعلام جزائرية اليوم الثلاثاء، وزير العدل السابق الطيب لوح بثلاث سنوات سجنا نافذا بتهمة التحريض على التحيز وسوء استغلال الوظيفة.

    وسلطت المحكمة عقوبة سنتين سجنا نافذا و200 ألف دج غرامة بحق المفتش العام السابق لوزارة العدل، الطيب بلهاشم، بتهمة التحريض على التحيز وسوء استغلال الوظيفة.

    وقضت المحكمة بتبرئة بلهاشم من جناية التزوير في محررات رسمية، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

    واستفاد الأمين العام السابق لوزارة العدل لعجين زواوي، والقضاة مختار بلحراج، وسماعون سيد أحمد وخالد الباي، والمحامي درفوف مصطفى والمترشحة السابقة لتشريعيات ماي 2017، مريم بن خليفة، من حكم البراءة.

    وحسب متتبعين فإن هذه الأحكام التخفيفية وإطلاق سراح السجناء يأتي في إطار التمهيد للافراج عن عدد من الجنرالات الذين يقبعون وراء السجون، لتوجهاتهم المعارضة لشنقريحة رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، ما سيمهد الطريق حسب مراقبين الى إزاحة شنقريحة وتعويضه باخرين اكثر قربا من الغرب الذي يعيش توترا مع روسيا “ممثل المعسكر الشرقي”

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    وصول الوفد الرسمي للحجاج المغاربة إلى جدة