التازي: الفساد يضر بصورة البلاد و نطالب بنشر تقارير مفتشية المالية

التازي: الفساد يضر بصورة البلاد و نطالب بنشر تقارير مفتشية المالية

A- A+
  • التازي: الفساد يضر بصورة البلاد وجاذبيتها للاستثمارات و نطالب بنشر تقارير مفتشية المالية

    قالت النائبة البرلمانية عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، نائلة التازي، إنه على الرغم من التدابير التي تقول الحكومة إنها اتخذتها إلا أن البلاد لا زالت تعاني من استشراء الفساد، مستدعية تقارير منظمة الشفافية الدولية “ترانسبارنسي” التي تشير إلى تراجع المغرب في مؤشر محاربة الفساد في الوقت الذي تقدمت دول عربية أخرى مثل دولة الإمارات التي تتصدر ترتيب الدول العربية.

  • وطالبت التازي بنشر تقارير المفتشية العامة للمالية والشفافية في الصفقات العمومية، منتقدة “وجود الفساد الذي يضر بصورة البلاد وجاذبيتها للاستثمارات الأجنبية، على الرغم من الحصيلة التي تتحدث الحكومة عن تحقيقها في مجال محاربة الفساد”.

    وأوضحت التازي، أن تموقع المغرب في مراتب متدنية من مؤشر الشفافية يؤثر بشكل كبير على مؤشر الثقة، وهو الذي يعتمد عليه المستثمرون لاتخاذ قرار الاستثمار في المغرب.

    ورغم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، تبقى إشكالية الرشوية، حسب التازي، حاضرة في جميع القطاعات، مشددة على أن هذا هو العائق الحقيقي للتنمية، مضيفة أن الرقمنة مهمة لكنها غير كافية لمحاربة الفساد، وتقارير المفتشية العامة للمالية يجب أن تنشر للعموم وتتسم الصفقات العمومية بالشفافية.

    من جانبها، تحدثت وزيرة التحول الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، عن الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد، وكون محاربة الفساد من أولويات الحكومة لتعزيز الثقة بين المواطن والمرتفق والإدارة.

    وحسب الوزيرة، فإن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تم تحيينها بما يسمح بالالتقائية ولها 30 هدفا إجرائيا تهم المنجزات إصدار قانون الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة، كما أن آلية الخط المباشر للتبليغ عن الرشوة لدى النيابة العامة، يستقبل 100 مكالمة في اليوم، ومكن من ضبط 217 عملية تلبس، بمعدل حالتين كل أسبوع، في القطاع العام والخاص.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مندوبية التخطيط: نمو الاقتصاد الوطني يسجل تباطؤا ملحوظا خلال النصف الأول من2022