الوزير بنسعيد ونادي المحامين يدخلان على خط الإستغلال غير القانوني للجزائر

الوزير بنسعيد ونادي المحامين يدخلان على خط الإستغلال غير القانوني للجزائر

A- A+
  • في إستمرار لسياسة السطو على كل ماهو مغربي ومحاولة تقديمه للعالم كموروث جزائري، وصل الأمر بالقائمين على الصناعة التقليدية بالجارة الشرقية، إلى تقديم صورة المغربية المعروفة مباركة ايت أوحسي كجزائرية تعمل في الصناعة التقليدية.
    مصادر من وزارة الشباب ولثقافة والتواصل التي يشرف عليها الوزير المهدي بنسعيد، طالبت المدير الجهوي لقطاع الثقافة بجهة درعة تافيلات، باستقبال امباركةأايت أوحسي، بعد استغلال صورها بشكل غير قانوني في عدد من الأنشطة التي تهم الصناعة التقليدية، في الجزائر، والترويج لها عالميا بدون الرجوع لصاجبة الصورة.
    وحسب المعطيات ذاتها، فقد تم تكليف جمعية نادي المحامين بالمغرب بمباشرة الإجراءات القانونية لمتابعة الأشخاص والهيئات الذين قاموا بالسطو على تجربتها في ميدان الصناعة التقليدية، خاصة أن امباركة ايت اوحسي معروفة عالميا في مجال الزرابي المغربية ولها تجربة تمتد لعشرات السنين في مجال الصناعة التقليدية.
    هذا، ويشير المختصون والمتتبعون، إلى أن مسؤولي الجزائر لهم سوابق كثيرة في السطو على كل ماهو مغربي، بداية من الطبخ ومرورا بالزي التقليدي ووصولا إلى الصناعة التقليدية، حيث تحاول الجزائر تعويض النقص الثقافي والحضاري عبر السطو واستغلال الموروث المغربي للترويج لما تسميه بالجزائر العظيمة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    حصري…تلميذة بالتعليم الخاص تحصل على أعلى معدل للبكالوريا بجهة سوس ماسة ب19.14