المغرب وإسبانيا يعيدان فتح حدودهما البرية بعد إغلاقها عامين

المغرب وإسبانيا يعيدان فتح حدودهما البرية بعد إغلاقها عامين

A- A+
  • أعاد المغرب وإسبانيا منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء فتح حدودهما البرية في جيبي سبتة ومليلية المحتلتين، وذلك بعدما ظلت مغلقة طوال عامين بسبب جائحة كوفيد-19 والأزمة الدبلوماسية التي مرت بها العلاقات بين البلدين.
    وفتحت الأبواب الحديدية للمعبر الحدودي بين سبتة والفنيدق، قرابة الساعة 22:00 ت.غ، وفق لما ذكرته وكالة فرانس برس، وعبرتها عشرات السيارات باتجاه الجانب الإسباني.
    وأشار ذات المصدر إلى أنه في الوقت الراهن لا يمكن سوى للمسافرين الأوروبيين أو المغربيين المزودين بفيزا شنغن السفر برا إلى المدينتين المحتلتين . أما المواطنون المغاربة العاملون بشكل قانوني فيهما والذين حرموا من استئناف أعمالهم منذ أغلقت الحدود عند بدء جائحة كوفيد-19 فسيمكنهم العبور مجددا إلى المدينتين المحتلتين اعتبارا من 31 أيار الجاري.
    وتأتي إعادة فتح المعابر ضمن خارطة طريق لاستئناف العلاقات بين الرباط ومدريد التي تم الإعلان عنها مطلع شهر أبريل بمناسبة زيارة رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إلى الرباط.
    وشملت خارطة الطريق حتى الآن استئناف الرحلات البحرية، والتعاون في محاربة الهجرة غير النظامية بالإضافة إلى عملية عبور المغاربة المقيمين بأوروبا موانئ البلدين خلال عطلة الصيف المقبل.
    وكانت المعابر الحدودية مع سبتة ومليلية المحتلتين، قد أغلقت قبل عامين بسبب جائحة كوفيد-19. لكنها ظلت مغلقة بعد ذلك في سياق أزمة دبلوماسية حادة بين الرباط ومدريد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    اعتداء “همجي و بلطجي ” على الإعلامي المختار لغزيوي