الجزائر…. قضاء شنقريحة يقضي بإعدام سكرتير القايد صالح

الجزائر…. قضاء شنقريحة يقضي بإعدام سكرتير القايد صالح

A- A+
  • أفادت وسائل إعلام جزائرية بأن محكمة عسكرية بالجزائر قضت بإعدام سكرتير القائد السابق للجيش وبالسجن المؤبد في حق قائد سابق للدرك الوطني بتهمة “الخيانة العظمى” وبالحكم نفسه في حق معارض سياسي مقيم في لندن بتهمة “الإرهاب”.

    وبحسب صحيفة الوطن فإن مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة أيد يوم الخميس حكما بالإعدام صدر في يناير في حق المساعد الأول المتقاعد قرميط بونويرة بتهمة “إفشاء معلومات سرية تمس بمصلحة الدولة والجيش”.

  • أعلنت فور بداية التحقيق أنها وجهت تهمة “الخيانة العظمى” و”الاستحواذ على معلومات ووثائق سرية لغرض تسليمها لأحد عملاء دولة أجنبية” لقرميط بونويرة الذي عمل سكرتيرا خاصا لرئيس أركان الجيش السابق أحمد قايد صالح الذي توفي في 23 دجنبر 2020.

    وبحسب الصحيفة الناطقة بالفرنسية، استولى بونويرة على وثائق سرية حول الجيش الجزائري من مكتب رئيس الأركان الذي كان يشغل أيضا منصب نائب وزير الدفاع، بغرض التفاوض بها مع دولة أجنبية للحصول على الحماية.

    وتنفيذ أحكام الإعدام “مجمد” منذ 1993 لكن المحاكم الجزائرية المدنية والعسكرية ما زالت تصدره.

    وفي القضية نفسها، حكمت المحكمة العسكرية غيابيا بالسجن مدى الحياة على العميد المتقاعد غالي بلقصير قائد الدرك الوطني بين 2017 و2019 الموجود في حالة فرار. وسبق أن صدر طلب دولي بالقبض عليه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    انتقال حسام دقدوق إلى الرجاء مجرد خدعة وصدمة للاعب التونسي