ورزازات…عجز حكومي في تعويض طبيب غادر منذ 15 سنة تاركا الساكنة مع الممرض

ورزازات…عجز حكومي في تعويض طبيب غادر منذ 15 سنة تاركا الساكنة مع الممرض

A- A+
  • لازالت معاناة ساكنة جماعة امي نولاون، بإقليم ورزازات مستمرة، إذ يضطر المرضى للتنقل للمدن المجاورة قصد تلقي العلاجات الضرورية، خاصة الحالات المستعجلة، حيث أن الوضعية الكارثية لهذا القطاع الحيوي بالجماعة مست تداعياتها الخطيرة حقوق الساكنة في الولوج إلى الخدمات الصحية التي تتزايد حاجتهم إليها.

    وأوضح النائب البرلماني عمر الباز، في سؤال كتابي موجه للحكومة، أن مركز جماعة امي نولاون بإقليم ورزازات يحتضن مستوصفا من البناء المفكك بمواصفات مركز صحي به طبيب وممرضان ومجهز بالوسائل الطبية والأدوية، حيث كان يقدم الخدمات الصحية لكل سكان الجماعة.

  • وأضاف النائب، أنه منذ سنة 2010 تقريبا أصبح المستوصف مجرد بناية خالية إلا من ممرض واحد، حيث أن الطبيب غادر الجماعة منذ حوالي 15 سنة تقريبا وحرم السكان من حق التطبيب.

    ومما زاد من معاناة ومتاعب الساكنة لاسيما في الحالات المستعجلة بالنظر للبعد عن المراكز الصحية بالإقليم، يضيف النائب، هو قلة سيارات الإسعاف، فضلا عن ضعف الخدمات المقدمة بسبب قلة الموارد البشرية الصحية، وكذا التجهيزات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي