إسبانيا تقيل مديرة الإستخبارات بعد فضيحة التجسس على قوميي كاتالونيا

إسبانيا تقيل مديرة الإستخبارات بعد فضيحة التجسس على قوميي كاتالونيا

A- A+
  • أقالت الحكومة الإسبانية مديرة الاستخبارات “المركز الوطني للاستخبارات” باث إيستيبان على خلفية فضيحة برنامج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس، حيث كانت الاستخبارات الإسباني قد استخدمت هذا الجهاز للتجسس على النشطاء القوميين في كتالونيا.

    وجاء قرار الإقالة في الاجتماع الحكومي الذي جرى اليوم الثلاثاء برئاسة بيدرو سانتيش، وعالج ملف قضية بيغاسوس الذي يشكل فضيحة كبرى في إسبانيا.

  • وكانت مديرة الاستخبارات قد مثلت أمام لجنة الشؤون السرية في البرلمان، واعترفت بالتجسس على 18 من نشطاء كتالونيا المطالبين بالاستقلال عن إسبانيا بترخيص قضائي، ونفت التجسس على عشرات الهواتف الأخرى. وكان معهد ستيزين لاب الكندي قد عالج هواتف المسؤولين الكتالانيين وعثر على آثار التجسس.

    وكانت الحكومة قد عينت إستيبان مديرة للاستخبارات يوم 31 يناير 2020. وكانت وقتها تدير مؤقتا هذه الهيئة الرئيسية للأمن القومي الإسباني، وحلت محل الجنرال فيليكس سانس رولدان عندما تقاعد في يوليو 2019، بعد 10 سنوات في المنصب. وهي أول امرأة تترأس جهاز المخابرات الإسبانية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي