دوليون يفندون أكاذيب البوليساريو ويسلطون الضوء على المنجزات في الصحراء المغربية

دوليون يفندون أكاذيب البوليساريو ويسلطون الضوء على المنجزات في الصحراء المغربية

A- A+
  • قانونيون دوليون يفندون أكاذيب البوليساريو و يسلطون الضوء على منجزات المغرب في الصحراء المغربية

    فند خبراء دوليون، أطروحات عصابة البوليساريو، حول استغلال المغرب للثروات الطبيعية، خلال المنتدى الاجتماعي العالمي بمكسيكو.

  • جاء ذلك على هامش ورشة دولية نظمتها مؤسسة العدالة الخضراء، خلال المنتدى الاجتماعي العالمي بمكسيكو، وجمعت عددا من الخبراء القانونيين الدوليين من أمريكا اللاتينية وممثلي المجتمع المدني بالأقاليم الصحراوية حيث أجمع المشاركون على الانجازات الكبرى التي قامت بها المملكة المغربية بالأقاليم الجنوبية من ناحية البنية التحتية و مشاريع الطاقة المتجددة مما يفند أطروحة البوليساريو حول استغلال المغرب للثروات الطبيعية للصحراء و عدم استفادة الساكنة منها.

    وفي مداخلته أشاد المحامي البرازيلي لوكاس دي سوزا فيروناتو نائب رئيس المؤسسة بالمشروعات الكبرى الخاصة بالطاقات المتجددة و عدد من الموانئ و الطرقات والمشاريع الاجتماعية مما يبين أن المنطقة، تعرف نهضة تنموية كبرى لافتا الانتباه إن عددا من الدول تملك ثروات طبيعية و لكن هذا لا ينعكس على ساكنتها و أن المغرب يمكن أن يعتبر قدوة في هذا المجال و مثالا يحتذى به.

    كما بين المحامي الكولومبي ليوناردو اندريس عضو المنظمة و محامي بهيئة المحامين ببوكوطا و هو مختص في مجال قانون الطاقة و البيئة أن الأقاليم الصحراوية تتمتع بمؤهلات كبرى في الميدان الطاقي و أن المشاريع المنجزة تبين حجم التنمية التي تتمتع بها هاته الأقاليم.

    في حين تطرق الأستاذ مراد العجوطي المحامي بهيئة الدارالبيضاء رئيس مؤسسة العدالة الخضراء في مداخلته إلى المقاربة القانونية المتعلقة باستغلال الثروات الطبيعية مؤكدا على أن البوليزاريو لا حق لها في المطالبة بالثروات الطبيعية نظرا لأنها لا تملك مقومات دولة من الناحية القانونية ولاتتوفر على مؤسسات منتخبة حيث أن الممثلين الوحيدين للصحراويين هم الذين تم انتخابهم خلال الانتخابات الأخيرة المنظمة من طرف المملكة المغربية لافتا إلى أنه المفوضية الأوروبية بينت في تقرير أخير لها أن المغرب ينفق في ميدان البنية التحتية و المشاريع الكبرى أكثر بكثير مما يمكن أن يستفيد به في مجال الثروات الطبيعية .

    كما عرف اللقاء مشاركة الدكتور أحمد محمد كين أستاذ بجامعة ابن طفيل الذي أكد على أن الحق في التنمية كحق من حقوق الإنسان مؤكدا على أن المشاريع الكبرى و الدولية في ميدان الطاقة تحتاج شركاء جديين مثل المملكة المغربية و ليس مجموعات مسلحة يمكن أن تهدد السلم في المنطقة.

    و عرف اللقاء مشاركة لمين بوسيف رجل أعمال و فاعل جمعوي بالمدينة الذي بين المؤهلات التي تتوفر عليها الأقاليم الجنوبية و ما أصبحت تمنحه من فرص للشباب من أجل خلق المقاولات و قدمت السيدة صفية الركيبي المكلفة بجذب الاستثمارات بالمركز الجهوي للاستثمار أرقاما عن عن المنجزات التي تم تحقيقها و التجهيزات التي تم استحداثها من أجل استقبال المستثمرين و تشجيعهم.

    ومؤسسة العدالة الخضراء هي معهد تفكير متخصص في القانون البيئي و الحلول البيئية والطاقة المستدامة و يجمع متخصصين في تدبير الثروات الطبيعية و صناع القرار و سياسيين و فاعلين اقتصاديين من أجل التفكير في حلول مستدامة من أجل مستقبل عالمي أفضل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أكادير.. توقيف مقدم شرطة تسبب في حادثة سير