القطع مع الزبونية في التوظيف.. رئاسة جامعة الحسن الثاني تحيي المطالب النقابية

القطع مع الزبونية في التوظيف.. رئاسة جامعة الحسن الثاني تحيي المطالب النقابية

A- A+
  • بسبب القطع مع الزبونية في التوظيف بالجامعة.. رئاسة جامعة الحسن الثاني تحيي المطالب النقابية

    أعلنت النقابة الوطنية للتعليم العالي خوض إضراب عام جهوي بجميع مؤسسات التعليم العالي بالدار البيضاء أيام 10 و11 و12 ماي 2022، في محاولة لكي يستعرض الجناح النقابي قوته، و وجه من أوجه الصراع حول رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

  • وينطلق اليوم الأول من الإضراب بتنظيم اعتصام بالمدرسة الوطنية للتجارة والتدبير بعين السبع، حيث ينتظر أن يترأس الوزير مناظرة جهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي، في محاولة لإخراجه.

    ويأتي هذا الإضراب في وقت اندلعت حرب خفية بين جناحين لرئاسة جامعة الحسن الثاني، يتعلق الأمر بين محمد أبو النصر، الكاتب الجهوي لنقابة التعليم بالدار البيضاء،الذي يدفع بمحمد الطالبي عميد كلية العلوم بالدار البيضاء، كي يشغل منصب رئيس جامعة الحسن الثاني، وجناح التقدم والاشتراكية، الذي يدفع بمحمد الخيضر عميد كلية العلوم والتقنيات بالمحمدية.

    وفي ظل هذا الاحتدام يستعرض الجناح النقابي قوته في الضغط من خلال النقابة الوطنية للتعليم العالي والدفع بالموالين إليها لمنصب رئاسة جامعة الحسن الثاني، في سيناريوهات يتم تغليب فيها الولاء الحزبي والنقابي على الكفاءة والاقتدار.

    وجاءت هذه الخطوة من جانب النقابة، في وقت قررت وزارة التعليم العالي، من خلال عبد اللطيف الميراوي، إعادة النظر في مسطرة توظيف الأساتذة بالجامعات المغربية، بعدما وقفت الوزارة على عدد ضخم من الشكايات توصلت بها هي و مؤسسة الوسيط حول تلاعبات وعدم إعمال الشفافية في مباريات توظيف الأساتذة والتي يغلب عليها الولاء الحزبي بل وحتى الانتماء القبلي، في ضرب صارخ لمفهوم المواطنة التي نص عليها الدستور.

    الأخبار القادمة من وزارة عيد اللطيف الميراوي، تتحدث عن إحداث لجان خاصة للتوظيف مع اعتماد شبكة موحدة لتنقيط ملفات الدكاترة المرشحين، وفرض شروط بخصوص المستوى اللغوي للمرشح وإلمامه باللغات الأجنبية وتجربته البيداغوجية ومستوى إنتاجه العلمي.

    كما تنوي الوزارة أيضا تكريس مبدأ الشفافية و المصداقية في مباريات توظيف الأساتذة الجامعيين، عبر نشر تقارير تقييم وانتقاء ملفات المترشحين أمام العموم.

    وتأتي هذه الإجراءات حسب مصدر من الوزارة في سياق المسعى لإنصاف أصحاب الكفاءات الجامعية من دكاترة وباحثين، اشتكوا مرارا من انعدام الشفافية والمصداقية في مباريات توظيف الأساتذة المساعدين بالجامعات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي