غياب الأطباء يهدد حياة مرضى القصور الكلوي ببرشيد

غياب الأطباء يهدد حياة مرضى القصور الكلوي ببرشيد

A- A+
  • يعيش مرضى القصور الكلوي بمركز “الأمل” ببرشيد، والذي بني من طرف المحسنين سنة 2010، بطاقة استيعابية تصل إلى “23 سريرا”، يستفيد منهم “42 مريضا” بشكل مجاني، احتقانا غير مسبوق نتيجة عدم توفره على الأطباء المتخصصين وبعض الممرضين.
    وأضافت البرلمانية سومية قديري في سؤال كتابي موجه لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، أنه منذ مغادرة الطبيبة التي كانت تشتغل بهذا المركز والتي تم تعيينها من طرف وزارتكم، دون أن يتم تعويضها بطبيبة أو طبيب آخر، ومع تزايد الحالات الوافدة عليه والتي تتكون من هؤلاء المرضى الذين يعانون الأمرين لعدة عوامل من أبرزها أولا، غياب طبيب قار وثانيا، عدم توفر المستشفى الإقليمي ببرشيد على مصلحة تعنى بهذا النوع من المرض الذي يكلف المرضى وعائلاتهم الشيء الكثير.
    وشددت النائبة، أن الوضعية لا يمكن وصفها إلا بأنها كارثية وتتطلب التدخل العاجل، من منطلق كون الوضعية التي أصبح عليها هذا المركز، لا تحتمل الانتظارية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك يهنئ النهضة الرياضية البركانيةإثر التتويج بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية