البرلمان يسائل الحكومة حول فتح الأندلس وتزوير الهوية في رمضان

البرلمان يسائل الحكومة حول فتح الأندلس وتزوير الهوية في رمضان

A- A+
  • تتواصل ردود الفعل الغاضبة من الحموضة التي تميز البرامج والمسلسلات الدرامية المعروضة خلال شهر رمضان، على قنوات القطب العمومي التي تمول من طرف المال العام، حيث راسل العديد من البرلمانيين الحكومة للحديث عن الحموضة التي شهدتها إنتاجات رمضان الجاري.
    وقال النائب مولاي المهدي الفاطمي الناب البرلماني باسم الاتحاد الاشتراكي في سؤال موجه للحكومة “أن فتح الأندلس حدث مغربي بامتياز، وأن لغة القائد طارق بن زياد وثقافته مغربية أمازيغية بامتداداتها الإقليمية هو وجنوده، لكن المسلسل المعروض على القناة الأولى يحجب كل هذا تقريبا، ويجعل المغرب الكبير مجرد طريق جغرافية لجيوش المشرق الأموية والمغاربة مجرد كومبارس”.
    وأشار النائب “أن المسلسل أنتج خارج المغرب دون مشاركة المغاربة في التأليف ودون استشارة المؤرخين لتدقيق المعطيات، كما أنه يحمل في كثير من حلقاته تزويرا لكل ما تتفق عليه المصادر التاريخية الموثوقة”، حيث تساءل النائب عن الإجراءات التي ستتخذها الحكومة ضد الوضعية، خاصة وأن الفيلم أنتج خارج المغرب دون مشاركة المغاربة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي