الرباط….جدل يرافق الإعدام الجماعي للكلاب الضالة عبر تسميمها

الرباط….جدل يرافق الإعدام الجماعي للكلاب الضالة عبر تسميمها

A- A+
  • أفاد المستشار عن فيدرالية اليسار بالرباط عمر الحياني، عن توصل المنتخبين، خلال الأسابيع الماضية بعدد كبير من الصور توثق لعملية تسميم الكلاب بمختلف شوارع الرباط. هذه العملية يظهر أنها ممنهجة و تقف وراءها جهة رسمية.

    ووفق تدوينة للمستشار أفاد قائلا ” أشك في المكتب الصحي التابع لجماعة الرباط. لماذا؟ لأنه منذ بضع سنوات، ناديت على المكتب الصحي لجمع كلاب تكاثرت بشكل كبير في حيي، و اقترح علي الموظف بالمكتب أن أحظر قطعة لحم ليدس فيها السم و يتخلص من الكلاب نهائيا. لم يكن يعرف أنني منتخب و رفضت طبعا تسميم الكلاب”.

  • وأضاف المستشار ” في سنة 2017، وقعت جماعة الرباط اتفاقية مع جمعية ADAN، تلتزم فيها الجماعة بعدم قتل الحيوانات الضالة، وإنما وضع برنامج للتكفل بها و تعقيمها لتجنب تكاثرها، ولتلقيحها ضد داء الكلب، ووضع شارة تعريفية لكل حيوان، حتى يبدأ عدد الحيوانات في التقلص تدريجيا كما توصي بذلك المنظمة العالمية للصحة”.

    ووفق المستشار ” فالكلاب الضالة غير خطيرة إذا تم تلقيحها ضد داء الكلب (la rage) و تعقيمها يمنعها من التكاثر، حتى تبدأ في الانقراض تدريجيا، مشيرا أن الاتفاقية لم يتم تفعيلها، و بقي مشكل الكلاب الضالة يتفاقم، و أصبحنا نشهد بشاعات من قبل تسميم جماعي للكلاب”، مصرحا عن توجيهه ” سؤالا كتابيا في الموضوع لعمدة الرباط، على أمل أن تتوقف العملية سريعا”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي