البرلماني رشيد الفايق في ضيافة الشرطة القضائية بفاس

البرلماني رشيد الفايق في ضيافة الشرطة القضائية بفاس

A- A+
  • تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أول أمس الثلاثاء من توقيف المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بفاس، والبرلماني عن ذات الحزب بدائرة فاس الجنوبية ورئيس الجماعة القروية لأولاد الطيب التابعة ترابيا لعمالة فاس على خلفية ملفات التعمير بذات الجماعة الترابية التي كانت موضوع تقارير المفتشية العامة لوزارة الداخلية.
    وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد فتحت تحقيقات وأبحاث ميدانية بمقر شركة البرلماني، كما بمقر الجماعة التي يرأسها لأكثر من ولاية.
    وأكدت يومية الأحداث المغربية نقلا عن مصادرها، اليوم الخميس، أن القيادي التجمعي الذي كان تدبيره لشؤون الجماعة وخاصة ما يتعلق منها بحرمان مجموعة من المواطنين من ربط منازلهم بشبكة الماء والكهرباء موضوع وقفات احتجاجات متتالية أمام مقر الجماعة وباشوية أولاد الطيب وعمالة فاس .
    واقتيد البرلماني بعد توقيفه من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على مستوى إحدى المدارات بطريق عين الشقف إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للاستماع إليه بتعليمات من النيابة العامة المختصة بعد انتهاء مدد الشواهد الطبية التي كان يدلي بها تباعا لتفادي مثوله أمام المحققين لإخضاعه للبحث حول الاختلالات التي شابت قطاع التعمير بالجماعة الترابية اولاد الطيب.
    وشهدت الجماعة المذكورة في السنوات الأخيرة توسعا عمرانيا سريعا، بعد تهافت المنعشين العقاريين وما رافق ذلك من اختلالات في قطاع التعمير في ظل تواطؤ مجموعة من الأطراف سواء بالجماعة الترابية والإدارة الترابية .
    ولم يستبعد العديد من المتتبعين المهتمين بما يجري بجماعة أولاد الطيب بعد توقيف رئيسها، وفقا لذات المصدر، أن يطال التحقيق مجموعة من الأطراف بقسمي التعمير بالجماعة والعمالة والوكالة الحضرية لفاس .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل….اجتماع لمكتب البرلمان لمناقشة شغب الملاعب ونتائج زلزال الحسيمة