أو.كرانيا ترفض الإنذار الر.وسي لاستسلام ماريوبول وبايدن يلتقي الرئيس البولندي

أو.كرانيا ترفض الإنذار الر.وسي لاستسلام ماريوبول وبايدن يلتقي الرئيس البولندي

A- A+
  • أو.كرانيا ترفض الإنذار الر.وسي لاستسلام ماريوبول وبايدن يلتقي الرئيس البولندي في وارسو

    رفضت أوكرانيا ليلة الأحد الاثنين إنذارا أخيرا وجهته لها روسيا من أجل استسلام مدينة ماريوبول المحاصرة، في وقت أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سيزور بولندا يوم الجمعة.

  • وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك لصحيفة “أوكراينسكايا برافدا” إن “الحديث عن الاستسلام أو إلقاء السلاح غير وارد. لقد سبق أن أبلغنا الجانب الروسي بذلك”، ووصفت المطلب الروسي بأنه “تلاعب متعمد واحتجاز رهائن حقيقي”.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قد دعت أوكرانيا إلى “إلقاء أسلحتها”، وطالبت “برد مكتوب” على إنذارها هذا قبل الساعة الخامسة من صباح الاثنين، من أجل حماية السكان والبنية التحتية لمدينة ماريوبول.

    وقال ميخائيل ميزينتسيف، مدير المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع، في رسالة وزعتها وزارة الدفاع الروسية “نطلب من السلطات الرسمية في كييف أن تكون منطقية وأن تلغي التعليمات المعطاة سابقا والتي ألزمت الناشطين بالتضحية بأنفسهم وبأن يصبحوا “شهداء ماريوبول”.

    ووفقا لميزينتسيف، اتفقت روسيا وأوكرانيا على تأمين مسار يسمح لسكان ماريوبول بالوصول إلى الأراضي التي تسيطر عليها كييف في 21 مارس. وقال “اعتبارا من الساعة 10 صباحا بتوقيت موسكو (…) تفتح روسيا ممرات إنسانية من ماريوبول نحو الشرق، وبالاتفاق مع الجانب الأوكراني، نحو الغرب”.

    وردت فيريشتشوك على تلغرام، قائلة إن “المحتلين يواصلون التصرف مثل إرهابيين”. وأضافت “يقولون إنهم يوافقون (على إقامة) ممر إنساني، وفي الصباح يقصفون مكان الإجلاء. الحكومة تفعل كل ما في وسعها. الشيء الأهم بالنسبة إلينا هو إنقاذ حياة مواطنينا”.

    وأفادت السلطات المحلية أن الجنود الروسي نقلوا بالقوة حوالى ألفا من السكان إلى روسيا وحرموهم من جوازات سفرهم الأوكرانية، ما يمكن أن يشكل جريمة حرب.

    وأفادت فيريشتشوك للصحيفة عن “خطف” أطفال من دور أيتام.

    وقالت “سيتم نقل 350 طفلا بالقوة إلى روسيا بدون السماح لنا بتسلمهم” وطلبت من السلطات الروسية أن توضح سبب ذلك وتحدد “دار الأيتام”، مؤكدة “هذا إرهاب”، داعية إلى إعطاء الأولوية لممر إنساني يسمح لنحو 350 ألف شخص مازالوا عالقين في ماريوبول بالمغادرة.

    وكان وزير الدفاع الروسي صرح مساء الأحد أن “قوميين” قاموا بـ”تفخيخ” منشآت تخزين الأمونياك والكلور في سوميخيمبروم “بهدف تسميم سكان منطقة سومي بشكل جماعي في حال دخول وحدات من القوات المسلحة الروسية المدينة”.

    قبيل ذلك، أعلن البيت الأبيض الأحد أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيتوجه إلى وارسو يوم الجمعة للقاء نظيره البولندي أندريه دودا ومناقشة الغزو الروسي لأوكرانيا.

    وقال البيت الأبيض في بيان إن “الرئيس سيناقش كيفية استجابة الولايات المتحدة، إلى جانب حلفائنا وشركائنا، للأزمة الإنسانية و(أزمة) حقوق الإنسان التي خلفتها حرب روسيا غير المبررة على أوكرانيا”، مشيرا إلى أن زيارة بايدن هذه ستتم بعد توجهه إلى بلجيكا حيث يلتقي قادة في حلف شمال الأطلسي ومجموعة السبع والاتحاد الأوروبي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رشيد السروري : ابن كيران يهرف بما لا يعرف ومناضلونا ”كرشهم خاوية” والكل يشهد