طلبة كلية الآداب بالمحمدية يطالبون بإجراء الامتحانات عن بعد خوفا من نكسة وبائية

طلبة كلية الآداب بالمحمدية يطالبون بإجراء الامتحانات عن بعد خوفا من نكسة وبائية

A- A+
  • التمس طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية من عمادة الكلية ورئاسة جامعة الحسن الثاني بتغيير قرار إجراء الامتحانات حضوريا، بالنظر الى الحالة الوبائية.

    ولفت الطلبة في تصريح لـ”شوف تيفي” إلى أنه تم تسجيل عدة حالات إصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد “أوميكرون” بين طلبة هذه الكلية و تسجيل أكثر من 3000 حالة في جهة الدار البيضاء السطات.

  • وأبرزوا أن استعمال الزمان وجدولة تواريخ الامتحانات غير منصفة، خاصة للطلبة الذين سيمتحنون في مواد دراسية أخرى من الأعوام الفارطة، مشددين على أنه بالرغم من علم الجميع أن “هذا القرار سيعرضنا لخطر الإصابة بعدوى بالفيروس، و أن الإجراءات الصارمة في الكلية ليست كافية للوقاية منه لأن أغلبية الطلبة يأتون في وسائل نقل مزدحمة ومن أماكن مختلفة”.

    وعبر الطلبة عن استيائهم من هذا القرار، محذرين من أن الاحتجاجات لتغيير القرار سيزيد الطين بلة، :”لم يعد في استطاعتنا التكلم لأنهم يرون كل شيء و لا أحد يغير قراره أو يأخد الطلبة بعين الاعتبار مع أنه ليس لدينا ممثل طلبة في الكلية مع أن القانون الداخلي للكلية يفرض وجود ممثل طلبة”.

    وأشار طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية إلى أن “كلية الحقوق والاقتصاد المتواجدة في المحمدية اعتمدت صيغة الامتحانات عن بعد إلا نحن لم يتخذوا أي إجراء مع الطلبة المصابين… و هذا ضد مبدأ تكافؤ الفرص”، على حد تعبيرهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    خبر سار لأنصار الوداد قبل مباراة الأهلي