وزير خارجية الجزائر الأسبق… أمريكا وضعت المغرب كأكبر حلفائها خارج النيتو

وزير خارجية الجزائر الأسبق… أمريكا وضعت المغرب كأكبر حلفائها خارج النيتو

A- A+
  • صرح أحمد عطاف وزير الخارجية الأسبق، أن أمريكا منذ سنة 2003، أعلنت بشكل قاطع أن المملكة المغربية تعتبر أكبر دولة حليفة وصديقة لها خارج التحالف العسكري النيتو، الذي يضم الدول الأوروبية بالإضافة إلى أمريكا وتركيا وبريطانيا.

    وأضاف المسؤول الجزائري، إن المغرب دولة شقيقة وأمنها من أمن الجزائر، مشيرا أنه صاحب مذكرة طلب إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر، مضيفا أن ملفي الصحراء المغربية وغلق الحدود لن يبقى إلى ما لانهاية، معترفا أن جميع رؤساء الجزائر كانوا يضعون ملف الصحراء المغربية كأولوية الأولويات ولو على مصالح الشعب الجزائري.

  • وفي ذات السياق، علق أحمد نورالدين، الخبير في شؤون شمال إفريقيا والصحراء المغربية، على ما قاله وزير خارجية الجزائر الأسبق أحمد عطاف، إن هؤلاء المسؤولين الجزائريين منافقون ولا يملكون الشجاعة السياسية للصدح بأهدافهم، ويحاولون دائما تضليل الرأي العام، وتزييف حقيقة عدائهم وعدوانهم المتواصل على المغرب.

    وأضاف الخبير أن قول وزير خارجية الجزائر الأسبق أحمد عطاف إن كل الرؤساء الجزائريين جعلوا قضية الصحراء أولوية الأولويات في السياسة الخارجية لبلدهم، فهذا معناه أنهم وبدون استثناء على نفس النهج الذي رسمه المقبور هواري بومدين في السعي بكل الطرق ومهما كلف ذلك من ثمن باهض لهدم وحدة المغرب وفصله عن أقاليمه الجنوبية في الصحراء، استكمالا للمهمة القذرة التي بدأها الاستعمار في تمزيق الامبراطورية الشريفة آنذاك أي المملكة المغربية.

    وشدد نور الدين، أن الفرق الوحيد بين رئيس وآخر هو أن بعضهم لديه من الخبث والدهاء ما يغلف به هدفه البغيض بقناع مزيف، والبعض الآخر مثل عبد المجيد تبون بليد ولا يملك قراره فهو يظهر مباشرة ودون مساحيق عداءه وحقده الدفين ضد المغرب ووحدة وسلامة أراضي المملكة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ذكرى أحداث 16 ماي الإرهابية…حزن على الضحايا وإشادة بإستراتيجية التصدي للتطرف