ولي العهد السعودي يبدي عدم اعتراضه على تطبيع العلاقات مع إسرائيل

ولي العهد السعودي يبدي عدم اعتراضه على تطبيع العلاقات مع إسرائيل

A- A+
  • عبر ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عن عدم اعتراضه على تطبيع العلاقات مع إسرائيل والانضمام إلى قائمة الدول العربية التي أقدمت على هذه الخطوة، لكنه في المقابل اشترط على أمريكا القيام بمجموعة “خطوات”، أبرزها تحسين العلاقات بين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن والرياض.

    وذكر موقع “أكسيوس” الأمريكي يوم أمس الأربعاء، أن مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جاك سوليفان، أثار مسألة التطبيع مع إسرائيل خلال اجتماعه الأخير مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يوم 27 شتنبر، في نيوم، المدينة المستقبلية المُخطط إقامتها على ساحل البحر الأحمر، وذلك وفقاً لما أفادت به ثلاثة مصادر أمريكية وعربية.

  • ووصف تقرير الموقع الأمريكي نجاح التطبيع بين السعودية وإسرائيل، إن تم فعلاً، بـ”الإنجاز الكبير”، إذ إن انضمام أكبر طرفٍ إقليمي إلى ما يُعرف بـ”اتفاقيات أبراهام” للسلام مع إسرائيل، يمهد الطريق على الأرجح لدول عربية وإسلامية أخرى للسير على المنوال نفسه.

    وقال السعوديون بدلاً من ذلك، إنّ الأمر سيستغرق بعض الوقت، وقدموا إلى سوليفان قائمةً بالخطوات التي يجب اتّخاذها أولاً.

    تضمنت بعض تلك الخطوات إضفاء تحسينات على العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسعودية، بحسب المصدر الأمريكي.

    وتوترت العلاقة بين إدارة بايدن والسعوديين بسبب جريمة قتل جمال خاشقجي، فضلاً عن سجل المملكة الحافل في مجال حقوق الإنسان.

    وعلى خلاف علاقة إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، فإن بايدن رفض لقاء ولي العهد السعودي أو حتى مكالمته هاتفياً، مكتفياً بإجراء اتصال هاتفي مع الملك سلمان، كما أدان علانيةً جريمة اغتيال الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، إضافة إلى اعتقال عدد من نشطاء حقوق الإنسان والمدافعات عن حقوق المرأة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المنافسة يرصد مخالفات منافية للخبراء المحاسبين