كابرانات الجزائر يتحسسون رؤوسهم قبيل صدور كتاب سيخلط أوراق نظامهم

كابرانات الجزائر يتحسسون رؤوسهم قبيل صدور كتاب سيخلط أوراق نظامهم

A- A+
  • كابرانات الجزائر يتحسسون رؤوسهم قبيل صدور كتاب سيخلط أوراق نظامهم بالادلة و الوثائق و الشهادات الحية

    “ربيع الارهاب في الجزائر”، هو إصدار جديد سيرى النور قريبا، باحدى دور النشر بفرنسا، حسب ما تداولته وسائل إعلام فرنسية و جزائرية.
    و يتضمن هذا الإصدار الجديد، شهادات حية لضباط منشقين عن المخابرات الجزائرية بعد عملية اغتيال القايد صالح، و هم مجموعة لجأت إلى فرنسا و بحوزتهم عدد من الوثائق العسكرية السرية، إضافة إلى المعلومات الخطيرة التي تؤكد تورط جنرالات الجزائر في توظيف الإرهاب و الفتنة لخلق البلبلة و إضرام النار الأهلية.
    و حسب المعلومات التي تم نشرها في المنابر المذكورة فإن، هناك تحركات قامت بها سلطات النظام الجزائري بفرنسا في شخص مسؤولين بالجيش و الأمن لإقناع سلطات باريس بضرورة منع إصدار الكتاب، بالنظر لما يتناوله من خفايا مثيرة و من أسرار.
    و قد خلق الإعلان عن إصدار قريب لكتاب يحمل عنوان “ربيع الإرهاب في الجزائر “، استنفارا غير مسبوق في أوساط المخابرات الجزائرية، و عجل بعقد اجتماعات ماراطونية في الموضوع، و الأكثر من ذلك فالمعطيات تفيد بأن وفدا تزعمه مدير المخابرات العسكرية الجزائرية، و الجنرال مجاهد، و المستشار الأمني للرئيس الجزائري، حل بفرنسا من أجل التفاوض و التباحث مع السلطات الفرنسية حول الكتاب، الذي سيثير ضجة كبيرة و سيخلط أوراق الجنرالات و الكابرانات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الخلفاوي: برنامجي في الرجاء أوروبي وهدفنا تحقيق الألقاب القارية وضخ موارد مالية