المحكمة الإدارية بوجدة تقضي بإلغاء انتخاب رئيس جماعة الناظور ونوابه

المحكمة الإدارية بوجدة تقضي بإلغاء انتخاب رئيس جماعة الناظور ونوابه

A- A+
  • أصدرت المحكمة الإدارية الابتدائية بمدينة وجدة قرارا يقضي بإلغاء عضوية كل من سليمان أزواغ ومالك أزواغ وميمون بوشيخ، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وياسر التزيتي وهشام الفايدة عن حزب التقدم والاشتراكية وسعيد الرحموني وصونيا العلالي ورشيد لموي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بعد فوزهم في الانتخابات الجماعية الأخيرة بمدينة الناظور.

    كما أصدرت المحكمة يوم أمس الخميس، حسب منطوق الحكم الصادر عبر البوابة الإلكترونية لمحكمة وجدة، حكما يقضي قبول الطعن في عضوية الطاهر مزديم.

  • واستند قرار المحكمة الإدارية إلى طعون تقدم بها أساسا عبد الحكيم شملال الذي كان فاز في الانتخابات الجماعية الأخيرة باسم حزب الاشتراكي الموحد بخصوص عدم توافق وضعية المطعون ضدهم مع القانون من حيث وضع استقالاتهم من أحزابهم السابقة قبل ترشحهم للانتخابات الجماعية، حيث تم تغيير اللون الحزبي (من حزب الى حزب) والترشح بالحزب الجديد دون استيفاء أثار الاستقالة بشكل نهائي.

    وكان سليمان أزواغ الذي انتخب أخيرا رئيسا جديدا للمجلس الجماعي لبلدية الناظور، عضوا في التجمع الوطني للأحرار، بينما مالك أزواغ وهو ابن عمه كان داخل صفوف الأصالة والمعاصرة، وأمينا إقليميا له بالناظور حتى آخر يوم من فترة إيداع الترشيحات. وألغت المحكمة ذاتها زوال اليوم نفسه، في حكم قطعي، انتخاب أول رئيس جماعة بإقليم الدريوش، وعضوين اثنين، ينتميان إلى حزب واحد، وأغلبية واحدة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    صندوق النقد الدولي يتوقع تحقيق نسبة نمو بـ5.7 في المائة في الاقتصاد المغربي