إتحادي سابق يرأس الفريق البرلماني للتقدم والاشتراكية

إتحادي سابق يرأس الفريق البرلماني للتقدم والاشتراكية

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” بأن رشيد الحموني البرلماني باسم حزب التقدم والاشتراكية، هو الذي سيحصل على منصب رئاسة فريق الحزب بمجلس النواب في الولاية الحالية، خلفا للرئيسة السابقة خديجة لبلق التي خسرت الانتخابات التشريعية بمدينة الدار البيضاء.
    ووفق معطيات حصلت عليها “القناة”، فالحموني يحظى بدعم كبير، سواء من المكتب السياسي للحزب، او من خلال الفريق النيابي الجديد، حيث تمكن الحزب من الحصول على فريق بعدما كان في الولاية السابقة، قد حصل فقط على مجموعة نيابية.
    ويعتبر الحموني ووالده من بين العائلات المعروفة تاريخيا بالإنتماء الى حزب الإتحاد الاشتراكي، لكن صراعا سابقا بين الحموني وعضوة حاليا بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، دفعته للمغادرة نحو التقدم والاشتراكية والحصول على عضوية المكتب السياسي كذلك.
    وحسب المعطيات، فسيتم تنظيم مأدبة غذاء يوم الجمعة 8 أكتوبر 2021، بحضور البرلمانيين الجدد وقادة الحزب، للإعلان الرسمي عن رئيس الفريق، حيث سيتم تسمية الشخصية المحظوظة والذي سيستفيذ من تعويض شهري عن المهمة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    في غياب الزرهوني .. بعثة الفتح تشد الرحال إلى الدار البيضاء لملاقاة الرجاء