اتصالات المغرب في صحة جيدة وهذا محصول نشاطها الاقتصادي في النصف الأول من 2021

اتصالات المغرب في صحة جيدة وهذا محصول نشاطها الاقتصادي في النصف الأول من 2021

A- A+
  • أنهت اتصالات المغرب، النصف الأول من سنة 2021، على إيقاع حصيلة إيجابية تتطابق مع توقعات المجموعة وتؤكد نجاعة الخيارات الاستراتيجية التي سطرها الفاعل الوطني الأول بقطاع الاتصالات، لآفاق نموه المستقبلي.

    وكشف بلاغ صحفي لاتصالات المغرب، تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، أن المجموعة استطاعت خلال النصف الأول من سنة 2021، “الحفاظ على ربحية عالية بفضل التعبئة القوية للعاملين بها والجهود الحثيثة للإبداع والرقمنة، بالإضافة إلى الأداء الجيد للفروع، وكذلك الحد من التكاليف”، مؤكدا أن اتصالات المغرب “تعمل جاهدة لمواكبة الانتعاش الاقتصادي بالبلدان التي تتواجد بها المجموعة وخاصة من خلال نهجها لسياسة طوعية للاستثمار في الاستجابة الآنية للإقبال المتزايد على الاستخدامات ونمو قاعدة الزبناء على مستوى جميع شبكات المجموعة.”

  • وبخصوص حصيلة النتائج التي أشرت عليها مجموعة اتصالات المغرب خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، أوضح البلاغ ذاته، أن النتيجة الصافية حصة المجموعة، قد سجلت ارتفاعا بنسبة زائد 43.6 في المائة ( ناقص 5.8 في المائة مع الأخذ بعين الاعتبار أساس قابل للمقارنة والتعديلات)، لتبلغ 2.83 مليار درهم مع متم يونيو الماضي، كما أن قاعدة زبناء المجموعة عرفت نموا بنسبة 7.5 في المائة، لترتفع إلى قرابة 74 مليون زبون، وذلك في الوقت الذي سجل فيه رقم المعاملات الموحد لمجموعة اتصالات المغرب، شبه استقرار ( ناقص 0.8 في المائة بأسعار صرف ثابتة) خلال الربع الثاني من سنة 2021، يشير المصدر ذاته.

    وأبرزت اتصالات المغرب، أن المجموعة نجحت رغم إكراهات الظرفية في الحفاظ على هامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، عند مستوى مرتفع يبلغ 51.5 في المائة.

    المصدر ذاته، ذكر بمعطى تراجع القيمة الصافية للدين بنسبة 20 في المائة ( بأسعار صرف ثابتة)، ما يمثل 0.8 مرة الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، لتنخفض قيمة هذا الدين إلى أقل من 15 مليار درهم، كما أشار بلاغ اتصالات المغرب إلى أن المجموعة سرعت حجم استثماراتها المخصصة لتعزيز البنى التحتية لشبكات الثابت والنقال وتحسين جودة الخدمة.

    وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة اتصالات المغرب، سجلت مع متم النصف الأول من السنة الجارية، رقم معاملات موحد بقيمة 17.780 مليون درهم (17.78 مليار درهم)، بانخفاض بنسبة 3 في المائة، وتم تعويض التراجع في أنشطة النقال في المغرب جزئياً بدينامية النمو الجيدة التي يعرفها الأنترنت الثابت عالي الصبيب في المغرب وأنشطة الفروع Moov Africa ، كما أن نتيجة الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (EBITDA) المعدلة لمجموعة اتصالات المغرب، بلغت 9.16 مليار درهم، بانخفاض بنسبة 4,6 % بأسعار صرف ثابتة

    كما ذكرت اتصالات المغرب في ختام بلاغها، بكون مجلس الرقابة، المنعقد يوم الخميس 18 فبراير 2021 ، قد قام بتجديد فترة ولاية أعضاء مجلس الإدارة المنقضية في فاتح مارس 2021 ، وذلك لمدة سنتين إضافيتين، أي حتى فاتح مارس2023 ، ويتعلق الأمر بولاية كل من عبد السلام أحيزون بصفته رئيس مجلس الإدارة الجماعية، و إبراهيم بوداوود وحسن رشاد وفرانسوا فيت وعبد القادر معمر بصفتهم أعضاء بمجلس الإدارة.

    كما عمد مجلس الرقابة خلال اجتماع 22 أبريل 2021 ، إلى تعيين عضوين جديدين وهما جاسم محمد بوعتابة الزعابي، الذي حل محل عبيد بن حميد الطاير للمدة المتبقية من ولاية الأخير، أي حتى نهاية اجتماع الجمعية العامة العادية للبت في البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 دجنبر 2024، إلى جانب كمال شهادي، الذي حل محل صالح العبدولي للفترة المتبقية من ولايته، أي حتى نهاية اجتماع الجمعية العامة العادية للبت في حسابات السنة المالية المنتهية في 31 دجنبر 2021، كما تم انتخاب جاسم محمد بوعتابة الزعابي في نفس الوقت نائبا لرئيس مجلس الرقابة، فيما صادقت الجمعية العامة العادية المنعقدة في 30 أبريل 2021 على تعيين لويس إنريكيسك عضوا في مجلس الرقابة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    جماهير الرجاء تشيد بأداء الناهيري في ظهوره الأول مع النسور وتحفزه لبدل المزيد