صحيفة إسبانية تكشف خيوط لعبة التجسس ومحاولة توريط المغرب في قضية لا صلة له بها

صحيفة إسبانية تكشف خيوط لعبة التجسس ومحاولة توريط المغرب في قضية لا صلة له بها

A- A+
  • اكدت صحيفة إسبانية نقلا عن مصادرها، أن الاستخبارات الفرنسية هي من كانت تتجسس على الرئيس ماكرون، وعندما افتضحت العملية، حاولت ترويج معطيات مغلوطة وتوريط المغرب في قضية لا صلة له بها لا من قريب ولا من بعيد.

    هذا و أوردت الصحيفة الإسبانية “أوكي دياريو”، أن المغرب لا يتوفر حاليا على برنامج “بيغاسوس” التجسسي، أولا بسبب سعره الباهض جدا، وثانيا لأن إسرائيل لا تسمح ببيعه إلا لحلفائها المقربين، مع بند يسمح لها بإلغاء رخصة استعماله إذا ما ثبت أن الجهة التي اقتنته استعملته للتجسس على أحد أصدقائها.

  • وفي موضوع ذي صلة كشفت الصحيفة أن عمليات التجسس التي تعرض لها هاتف ماكرون لم تأت انطلاقا من برنامج “بيغاسوس”، بل عبر برنامج آخر يدعى “دارك ميتر”، تنتجه شركة مستقرة بدولة الإمارات، وسبق للاستخبارات الخارجية الفرنسية أن اقتنته منها، إذ أنه يعمل تقريبا بنفس الطريقة، فهو قادر على اختراق الهاتف المستهدف وتسجيل مكالماته واستعمال الكاميرا والميكروفون لتوثيق ما يدور في محيطه، بالإضافة إلى تصفح محتويات الجهاز وإرسال إحداثيات دقيقة عن مكان تواجده.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجيشان المغربي والأمريكي يختتمان برنامجا تدريبيا مكثفا