بروفيسور: تم الانتقال من 15 إصابة كمعدل يومي للحالات الخطيرة إلى حالة أو حالتين

بروفيسور: تم الانتقال من 15 إصابة كمعدل يومي للحالات الخطيرة إلى حالة أو حالتين

A- A+
  • أكد البروفيسور محمد مهاوي، المسؤول عن مصلحة استقبال المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، أن “كوفيد 19 لا يزال حاضرا بيننا إلى غاية اليوم فهو لم ينقرض، ويواصل تنقله وإصابة المواطنين بعدواه، بسبب حالة التراخي التي تطبع سلوكات بعض المواطنين، وإن كان عدد المرضى الذين يوجدون في وضعية صحية صعبة بسبب الإصابة بالفيروس الذين يتوافدون على مصلحة استقبال المستعجلات بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء يعرف تراجعا مقارنة مع ما كان يتم تسجيله من معدلات في السابق.

    وقال مهاوي، وفقا لما ذكرته يومية الاتحاد الاشتراكي الصادرة اليوم الاثنين، “لقد كنا نستقبل خلال أشهر غشت وأكتوبر ونونبر معدلا يوميا للإصابات الخطيرة يقدر ب 15 حالة، لكن خلال الأسابيع الثمانية الأخيرة، أصبحنا نستقبل حالة إلى حالتين كمعدل يومي”، مشددا على ضرورة الحرص على التقيد بالتدابير الوقائية، “لأن الموجة الثالثة التي أصابت عددا من الدول يمكن أن نعيشها نحن أيضا، وهو ما لا نتمناه”.

  • وأشار مهاوي إلى أن الحالات التي أصبحت ترد على مستعجلات مستشفى ابن رشد هي تخص أشخاصا غير متقدمين في السن بشكل كبير، خلافا لما كان يتم تسجيله منذ بداية الجائحة الوبائية، وهو ما يؤكد نجاح حملة التلقيح التي تقوم بها بلادنا ضد فيروس كوفيد 19، وتحقيق كبار السن الملقحين للمناعة، مضيفا أن كل الاختبارات والأبحاث التي تم القيام بها إلى غاية اليوم، تؤكد عدم تسجيل أية حالة إصابة بأي من السلالات المتحورة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لسعد جردة يصل إلى مطار محمد الخامس الدولي تمهيدا للتوقيع في صفوف الرجاء