حسن نجمي يعلن استقالته من المكتب السياسي للاتحادالاشتراكي بعد خلاف عميق مع لشكر

حسن نجمي يعلن استقالته من المكتب السياسي للاتحادالاشتراكي بعد خلاف عميق مع لشكر

A- A+
  • أعلن الكاتب والشاعر حسن نجمي، أول أمس السبت، عن استقالته من المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وذلك بسبب “خلاف عميق” مع إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الوردة.

    وقال نجمي خلال ندوة تفاعلية نظمها المركز الأوروبي للإعلام، “أنا لست منفعلا، بكل وعي في هذه اللحظة وأنا أتحدث مع المركز الأوروبي الإعلامي.. في هذه اللحظة بالذات أقدم استقالتي من المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية…أقول أقدم استقالتي”

  • وأضاف نجمي: “سأبقى مجرد مناضل بسيط، في لحظة تأمل إلى أن يقدر الله أن تعود الأمور إلى مسارها وتصحيح المسار التاريخي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية”.

    وأرجع نجمي سبب استقالته من المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى خلافات عميقة مع السكرتير الأول لحزب الوردة، إدريس لشكر.

    وتساءل نجمي بالقول ، “هل من المعقول ان يتقدم الكاتب الاول للحزب بتزكية الترشيح دون الرجوع الى استشارة عضو المكتب السياسي ابن المنطقة ؟، موضحا الى انه من المصادفات اتصال قيادي يساري بحزب منافس لاستشارته حول انتخاب أحد مرشحيه بالمنطقة.

    وأضاف القيادي المستقيل ، “عندما تجد نفسك في هذه الأوضاع من هذا النوع ، مع أي مكتب سياسي ستجلس معه وفي من سوف تثق، مضيفا بالقول انتخبت عضوا للمكتب السياسي سنة 2017 ، ومنذ ذلك الوقت ونحن في السنة الاخيرة في المهام الانتدابية لم يتم اقتراحي لتحمل مسؤولية وفد أو تمثيل الحزب في مؤتمر بداخل المغرب أو خارجه .

    وشدد نجمي على عدم وجود محاولات لإظهار الوحدة ، مضيفا “كأننا في مقاولة ونفس الأشخاص و من الغريب أن يكون هناك أشخاص يشبهون الكاتب الأول في كل شئ ويمثلونه في كل شئ”

    وأردف الاتحادي نجمي ، من المحزن والمؤلم الحديث بالإحساس بالجرح وأن عضوا بالمكتب السياسي يتحدث بهذا الأسلوب على بيته الداخلي ، مشيرا إلى أن الفضاء السياسي يعرف “تفسخا داخل الأسر السياسية “.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروسي وسفير المغرب بموسكو حول الصحراء