صراع بالمكتب السياسي للحركة الشعبية ينتهي بالتحاق بعض أعضائه “بالبام”

صراع بالمكتب السياسي للحركة الشعبية ينتهي بالتحاق بعض أعضائه “بالبام”

A- A+
  • يعيش حزب الحركة الشعبية على وقع احتقان غير مسبوق، خاصة بين قيادييه في المكتب السياسي للحزب، والمتحكمين في قرارات الأمانة العامة للحزب، برئاسة امحند العنصر، حيث وصلت العلاقة بين التيارات المشكلة للمكتب السياسي إلى بحث بعضهم على تنظيمات سياسية جديدة استعدادا للانتخابات المقبلة.

    عضو بالمكتب السياسي للحزب، أفاد في حديث مع “شوف تيفي” بوجود نقاش لأعضاء بالمكتب السياسي للحزب مع تنظيمات سياسية أخرى، حيث كانت أولى الخطوات هي التحاق عضو المكتب السياسي أيت ايشو بحزب الأصالة والمعاصرة.

  • وأوضح المصدر ذاته، بأن أيت ايشو، التحق بحزب الحركة الشعبية منذ سنة 2016 بعد صراعه السابق مع اإاياس العماري، الامين العام السابق لحزب الاصالة والمعاصرة، لكنه عاد اليوم إلى حزبه بفعل الصراع المرير داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية.

    واشار المصدر ذاته، بأن لحسن أيت شو يتوفر على العديد من المرشحين والمستشارين والمنتخبين بمنطقة خنيفرة، مضيفا بأن الخطوة تعتبر ضربة قاسية لحزب السنبلة، خاصة أنه يعيش على وقع احتقان بعد مطالبة الملتحقين الجدد من التيارات والهيئات المدافعة عن الامازيغية بحصة الأسد في الهياكل التنظيمية للحزب، في بعض المناطق وكذا العضوية بالمكتب السياسي للتنظيم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    البنزرتي يعلن عن قائمة الوداد لمباراة وادي زم