47جمعية و4رؤساء جماعات قروية يطالبون الحكومة بفتح تحقيق بخروقات إنجازطرق بتازة

47جمعية و4رؤساء جماعات قروية يطالبون الحكومة بفتح تحقيق بخروقات إنجازطرق بتازة

A- A+
  • 47 جمعية و4 رؤساء جماعات قروية يطالبون الحكومة بفتح تحقيق بخروقات إنجاز طرق بتازة

    وقعت47 جمعية على عريضة تنديدية بخروقات شابت عملية إنجاز مشروع توسيع الطريق رقم 5407 الرابطة بين تاهلة والزراردة، في الفترة ما بين أكتوبر 2010 ودجنبر 2020 والتي قالت إنها لا تتطابق مع المعايير التقنية وهو ما عجل بظهور تشققات خلال الأمطار الأخيرة.
    وقالت الفعاليات الجمعوية إنه فور انتهاء أشغال تبليط هذه الطريق، وبعد استشارة بعض التقنيين والمختصين في مجال الطرق والتواصل تبين وجود عدة عيوب خصوصا على الطبقة السطحية للطريق، و طبيعة طينة الإسفلت التي لا تصل سماكتها نصف سنتمتر .
    هذا وتجندت جيوش الفيسبوك لفضح الفساد الذي لحقها في غياب كلي للمسؤولين، إذ كشفت صور ومقاطع فيديو حصلت عليها “شوف تيفي” عن كون الطريق التي تمتد على طول 21 كلمترا كانت عبارة عن بالون مليء خلال الأيام التي شهدت هطول الأمطار.
    وفجرت فضيحة عدم احترام شركة سياسي بارز، الذي ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة المعارض، إذ قالت مصادر مطلعة أنه بسبب نفوذه الكبير تم تنقيل المدير الشاب لمديرية التجهيز محمد العوني من تازة إلى تزنيت الذي كان يعد من خيرة الأطر لما يملكه من تجربة ميدانية وكفاءة مهنية لأنه كان يحث على احترام بنود دفتر التحملات في كل المشاريع تجنبا للترقيع في آخر مراحل الإنجاز .
    وكشفت ذات المصادر أن مجموعة كبيرة من التقنيين والمهندسين يتعرضون للضغوطات من جهات عليا عندما يقفون على اختلالات صفقات شركة السياسي المعارض . في ذات السياق قالت مصادر محلية أنه لم تكن الطريق 5407 الوحيدة من مهازل هذا المقاول بل طال الأمر أيضا طريق 5409 الرابطة بين واد أمليل وبني فراسن عبر حد ولاد ازباير المنجزة بنفس الطريقة ونفس العيوب دون أن تتحرك الجهات المسؤولة .
    وتساءلت مصادرنا كيف يعقل أن يسمح لهذا المقاول بتفريش التوفنة ممزوجة بالطمي والتراب ووضع الزفت الذي تحول مع أول قطرات الغيث إلى خليط وعجينة لا يمكنه تحمل سير العربات والمركبات التي تمر على هذه الطريق المتآكلة والتي تعتبر رابطا أساسيا بين إقليمين جارين تازة وصفرو، إضافة إلى أنها تجمع جماعة تاهلة بجماعة الصميعة و جماعة الزراردة .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي