الجزائر تسير على رجل واحدة في مفترق طرق

الجزائر تسير على رجل واحدة في مفترق طرق

A- A+
  • أوضح المحلل الأمني محمد أكضيض أن الجزائر الغنية بثروة النفط والغاز، “هي اليوم دولة فقيرة تسير على رجل واحدة في مفترق طرق، بعدما فشلت فشلا ذريعا في تسخير هذه الثروة لمجال التنمية الشاملة التي ينشدها الشعب الجزائري”، مستدلا في تصريح ل “المشعل” بالمعطيات الملموسة التي وقفت عليها مؤخرا بعض التقارير الاعلامية والمؤسسات الدولية، والتي أشارت إلى أن ما تعيشه حاليا الجارة الشرقية من إفلاس اقتصادي وتردي اجتماعي وتنموي بشكل عام، هو نتاج سياسات خاطئة انطلقت منذ ستينيات القرن الماضي”.

    وأضاف أكضيض قائلا: ” الجزائر كان من المفروض أن تقارن تنمويا مع بلدان منطقة الخليج، التي استطاعت بفضل ثروتها النفطية أن تخلق بنيات تحتية متطورة وتوفر لشعوبها ظروف العيش الكريم، لكن الجزائر تخلفت كثيرا مقارنة بهذه البلدان العربية، والسبب في ذلك هو عبث الجنرالات بعائدات الثروة النفطية للشعب الجزائري، إذ عوض أن يضخوها في إنعاش الاقتصاد وتطوير البنيات التحتية وجلب الاستثمار وتوفير فرص الشغل لشبابه الساخط على الوضع السياسي في البلاد، قاموا بإهدارها في تغذية صراعات فارغة لا تهم المواطن الجزائري في شئ، وضمنها إذكاء الصراع في الصحراء المغربية، في الوقت الذي ظلت فيه ساكنة الجزائر تعيش على هامش التنمية”.

  • وأبرز المحلل الأمني في تصريح وارد في العدد الجديد لأسبوعية “المشعل”، أن الفشل الأمني للدولة الجزائرية التي عجزت بالأمس عن حماية مواطنيها من مجازر دموية أودت بحياة عشرات الألاف منهم على امتداد تسعينيات القرن الماضي، “لم تتمكن اليوم من تأمين حاجيات الشعب الجزائري، من اللقاحات لصد الجائحة الوبائية، وهو المشكل الذي كان من الممكن حله في إطار من التعاون مع بلدان الجوار، وخاصة المغرب الذي ترفض الجزائر أن تكون جارة إيجابية له، مع أن مواطنيها يرغبون في هذا التعاون، بل طالبوا في حراكهم الشعبي الذي تواصل لفترة 52 أسبوعا متتاليا، بابتعاد المؤسسة العسكرية عن الحكم، باعتبارها مركز العصابة التي بددت أموال الجزائريين”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير خارجية زامبيا ينفي مزاعم الجزائر ويؤكد اهتمام بلاده بالتعاون مع المغرب