نزيف الاستقالات بالمجلس الوطني لـ “البيجيدي” يستمر

نزيف الاستقالات بالمجلس الوطني لـ “البيجيدي” يستمر

شعار حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب

A- A+
  • قرر أعضاء ينتمون إلى المكتب الوطني للنقابة الوطنية لقطاع التعاون الوطني المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تقديم استقالة جماعية من عضوية المكتب الوطني والمكاتب الجهوية والإقليمية.

    ويعزى هذا القرار، حسب المعطيات التي توصلت بها قناة ” شوف تيفي”، إلى وضعية الأعضاء غير المنسجمة مع الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، التي كانت تدعي أنها مستقلة عن الحزب الذي يترأس الحكومة، في حين أن واقع الحال بين أن الحزب هيمن على الاتحاد وعلى قراراته وانصهر ممثلوه في مجلس المستشارين في فريق نفس الحزب.

  • وسجل الأعضاء المستقيلون بأن البيجيدي أحكم قبضته على مؤسسة التعاون الوطني سياسيا وإداريا منذ سنة 2012 وتسبب في تردي أوضاع العاملين وتدهورها من السوء إلى الأسوء، دون تحقيق ولو مكسب واحد للمستخدمين.

    و أوضحت مصادرنا أن أعضاء النقابة الوطنية لقطاع التعاون وجدوا أنفسهم بين مطرقة الوزارة والإدارة التي لا تعير أي اهتمام للموارد البشرية بل وتصر على المزيد من التراجع عن المكتسبات والتسبب في تردي الأوضاع المادية والاجتماعية للمستخدمين، ضمنها حذف منحة العيد، وتأخير منح المكافأة السنوية نموذجا، وسندان الاتحاد الذي لا يحرك ساكنا لمساندة نضالاتهم بسبب علاقته بالحزب الذي يدبر القطاع الذي ينتمون إليه.

    علاوة على ذلك عبرت النقابة عن ضعف مساندة الاتحاد لنضال فرعها بالتعاون الوطني، إذ أن الاتحاد لم يسبق له تقديم المساندة المطلوبة في المحطات النضالية باستثناء بعض المناضلين الذين سجلوا مواقف مشرفة في مساندتهم.

    وتأسف أعضاء النقابة المذكورة عن التهميش الذي طال بعضهم وفصل البعض الآخر من الاتحاد دون وجود مبرر واضح وسلوك المساطر المعمول بها، آخرهم المناضل إيكو حدو، الذي يسجل له موقف مشرف في دعم محطاتهم النضالية ميدانيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إقرار القاسم الانتخابي يخرج وزراء العدالة والتنمية السابقين عن صمتهم